مرحلة أولى من علاج تجريبي لمرض باركنسون تظهر نتائج إيجابية

28 يونيو 2023
تعاني من مرض باركنسون منذ سنوات (يوري كورتيز/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت شركة "باير" الألمانية لصناعة العقاقير، اليوم الأربعاء، أن الاختبارات الأولية على 12 متطوعاً أظهرت أن العلاج التجريبي بالخلايا الجذعية لمرض باركنسون أمكن تحمله جيداً، مضيفة أن الخلايا المزروعة في أدمغتهم بقيت حية.

وذكرت الشركة أن النتائج الإيجابية على مدى عام للمرحلة الأولى من العلاج، والتي قامت بها شركة "بلوروك ثيرابيوتكس"، شجعتها على تطوير اختبار العلاج على البشر والانتقال به إلى المرحلة الثانية من أصل ثلاث.

واشتق باحثو بلوروك في العلاج التجريبي الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين من الخلايا الجذعية متعددة القدرات، وهي خلايا في مراحلها الأولى يمكن أن تتطور إلى أي نوع من الأنسجة المتخصصة. وعند زراعتها بعملية جراحية في دماغ شخص مصاب بمرض باركنسون، تستعيد الخلايا العلاجية الشبكات العصبية التي دمرها المرض لأنها مصممة لهذا الغرض.

ويؤدي مرض باركنسون إلى تلف الخلايا في الدماغ تدريجياً وانخفاض مستويات الدوبامين. ولا يوجد علاج له ومصاب به أكثر من عشرة ملايين شخص في العالم. ومن بين أعراضه فقدان الوظيفة الحركية والرعشة وتيبس العضلات وبطء الحركة.

واستحوذت باير على بلوروك وشركة أخرى في 2019 و2020 في إطار الجهود لتأسيس صناعة العلاج بالخلايا والجينات. وأبرمت العام الماضي اتفاق شراكة مع ماموث للعلوم الحيوية في منطقة خليج سان فرانسيسكو لتطوير أدوات علاجية تعتمد على تحسين أحد الجينات.

(رويترز)

The website encountered an unexpected error. Please try again later.