كورونا: الأطفال أقلية

01 أكتوبر 2020
الصورة
تلميذة تلتزم بالوقاية في تورينو (دييغو بوليتو/ Getty)

أظهرت دراسة إيطالية أنّ الأطفال ليسوا سوى جزء صغير من الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد، والتي بلغت لدى هذه الفئة، نحو 2.2 في المائة.
وكشفت المعطيات الأولية لدراسة التحاليل التي أجراها المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (إستات)، أن "12.4 في المائة من الأطفال (ما دون 18 عاماً) المصابين تتراوح أعمارهم بين عام واحد أو أقل، و18.5 في المائة بين 2 و6 أعوام و69 في المائة بين 7 و17 عاماً". وقالت الدراسة إنّ الحصيلة الكلية لإصابات الأطفال بكورونا في إيطاليا حتى 28 يوليو/ تموز الماضي بلغت 6887 إصابة أي بنسبة 2.8 في المائة من إجمالي الإصابات.

الدراسة التي أعدت بمشاركة جمعية مستشفيات الأطفال الإيطالية (Aopi)، تركز على فيروس كورونا الجديد، وتبحث الخصائص الرئيسية للفيروس في مجال طب الأطفال، والإجراءات المنفذة في المراحل الأولى لانتشار الوباء والمقترحات لتنسيق التدخلات الطبية في الوقت المناسب لإدارة المرحلتين الراهنة واللاحقة. وتتحدث الدراسة عن "كيفية مواجهة مستشفيات الأطفال الإيطالية للأزمة، والانفتاح على التعاون الوثيق مع الهياكل المحلية وأطباء الأطفال، والتخطيط للمستقبل القريب، في ضوء الانتعاش المحتمل في الخريف للوباء، أو العودة إلى حالة طبيعية تستثمر وتوظف الدروس المكتسبة من مرحلة الطوارئ".
(آكي)