كوبا: لقاح كوفيد-19 ابتداءً من عامَين

كوبا: لقاح كوفيد-19 ابتداءً من عامَين

04 سبتمبر 2021
من أوائل أطفال كوبا المحصّنين (أدلبرتو روكيه/ فرانس برس)
+ الخط -

 

قبل مدّة، أعلنت الصين كما فنزويلا نيّتهما تحصين الأطفال ضد كوفيد-19، غير أنّ كوبا التي تواجه زيادة في عدد الإصابات بالوباء هي الدولة الأولى التي أقدمت على هذه الخطوة. وأطلقت حملة التحصين الوطنية المخصصة للأطفال واليافعين الذين تتراوح أعمارهم ما بين عامَين اثنَين و18 عاماً، علماً أنّ حكومة هافانا كانت قد اشترطت ذلك قبل العودة إلى التعليم الحضوري وفتح المدارس. وبمجرّد انتهاء الحملة، تخطط الحكومة لإعادة فتح المؤسسات التربوية على مراحل، في أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني المقبلَين.

وهذه الحملة التي يُستخدَم فيها اللقاحان الكوبيان "عبد الله" و"سوبيرانا" المضادان لكوفيد-19، تشمل في مرحلة أولى المراهقين الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً فما فوق، على أن يُصار إلى توسيعها لاحقاً لتشمل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عامَين و11 عاماً، ابتداءً من 15 سبتمبر/أيلول الجاري. يُذكر أنّ تجارب سريرية كانت قد أُجريت في هذا السياق، منها تجربة في مستشفى "خوان مانويل ماركيز للأطفال" في هافانا، شملت تحصين 350 طفلاً ويافعاً بلقاح "سوبيرانا"، وانتهت في أواخر أغسطس/آب المنصرم.

وفي هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 11.2 مليون نسمة، حيث أغلقت المدارس أبوابها في يناير/كانون الثاني الماضي بعد فتحها لفترة وجيزة في أواخر عام 2020، يُسجَّل ارتفاع مقلق في الإصابات، مع عدد إجمالي يقدّر بنحو 672 ألفا و600 إصابة، من بينها أكثر من 5500 وفاة.

(فرانس برس)

المساهمون