"طالبان" تحرق آلات موسيقية: فساد أخلاقي

"طالبان" تحرق آلات موسيقية: فساد أخلاقي

30 يوليو 2023
تزعم "طالبان" أن الموسيقى تضلل الشباب (وكيل كوشار/ فرانس برس)
+ الخط -

أحرقت سلطات حركة "طالبان" الأفغانية آلات موسيقية ومعدات أخرى في ولاية هيرات، ووصف مسؤولوها الموسيقى بأنها "غير أخلاقية". 

وقال رئيس دائرة هيرات في وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عزيز الرحمن المهاجر: "الترويج للموسيقى يؤدي إلى فساد أخلاقي، ويضلل عزفها الشباب".

وجُمعت الآلات الموسيقية والمعدات التي أحرقت، وقيمتها مئات من الدولارات، من صالات أفراح في هيرات، وضمت آلة غيتار وآلتين وتريتين وهرمونيوم وطبلة، إضافة إلى مكبرات للصوت.

ولدى أفغانستان تقاليد موسيقية راسخة تأثرت بالموسيقى الكلاسيكية الإيرانية والهندية، وتزدهر فيها أيضاً موسيقى الـ"بوب" الشعبية. وقد ازدهر النوعان في السنوات العشرين الماضية.

وكانت أريانا سعيد، نجمة موسيقى الـ"بوب" البارزة، قد قالت حين هربت من أفغانستان فور استعادة "طالبان" الحكم في أغسطس/ آب 2021: "ليست طالبان صديقة للأفغان بل عدوة لهم لأنها تدمر التاريخ والموسيقى".

ومنذ عودتها إلى السلطة، استبعدت "طالبان" النساء من معظم المدارس الثانوية والجامعات والإدارات العامة، ومنعتهن من دخول المتنزّهات والحدائق والصالات الرياضية والحمامات العامة، كما ألزمتهن بتغطية أنفسهن بالكامل لدى الخروج من المنزل. 

والأسبوع الماضي، أغلقت حكومة الحركة آلاف صالونات التجميل في كل أنحاء أفغانستان بشكل دائم، مع بدء تنفيذ مرسوم في هذا الشأن، ما حرم النساء أحد مصادر الدخل القليلة التي كانت ما زالت متاحة لهن، وكذلك مساحة نادرة للتفاعل الاجتماعي.

(فرانس برس)

المساهمون