دراسة ترصد تأثير جائحة كورونا بمتوسط عمر الإنسان في 37 دولة

دراسة ترصد تأثير جائحة كورونا بمتوسط عمر الإنسان في 37 دولة في 2020

04 نوفمبر 2021
+ الخط -

كشفت دراسة حديثة نشرتها المجلة الطبية البريطانية، أنّ فيروس كورونا سبّب خسارة 28 مليون سنة من عمر الإنسان، وكان له تأثير كبير بجوانب مختلفة في الحياة، وفق أكبر مسح على الإطلاق لتقييم حجم تأثير الوباء قام به فريق من جامعة أكسفورد .

وتناولت الدراسة حساب سنوات العمر المفقودة (YLL) في 37 دولة، من خلال قياس عدد الوفيات والعمر الذي حدثت فيه، ما يجعله التقييم الأكثر تفصيلاً حتى الآن لتأثير الجائحة.

العدد الحقيقي لقياس حجم الخسائر، قد يكون أعلى من ذلك

وبحسب الدراسة، كان لفيروس كورونا تأثير كبير بجوانب مختلفة في الحياة. فإلى جانب الانخفاض الكبير في متوسط العمر المتوقع في معظم البلدان، ارتفع عدد السنوات المفقودة بسبب الوفيات المبكرة.

وقال الباحثون: "إن العدد الحقيقي لقياس حجم الخسائر قد يكون أعلى من ذلك، حيث لم يشمل التقييم معظم دول آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية، بسبب نقص البيانات".

وصف نزار إسلام، الذي قاد الدراسة من قسم صحة السكان في أكسفورد، النتائج بـ"الصادمة جداً". وقال إسلام، الذي فقد أقاربه وزملاءه بسبب فيروس كورونا: "كان علينا التوقف عند نقطة ما لمراجعة كل شيء يتعلق بالمرض".

واعتبر الباحثون أن فهم التأثير الكامل لفيروس كورونا يُعَدّ واحدة من أسوأ الأزمات الصحية، إذ إن دراسة الخسائر البشرية لا تتطلب فقط حساب عدد الوفيات الزائدة، ولكن أيضاً تحليل العوامل المبكرة لهذه الوفيات.

وباستخدام مقياس  YLL، قدّر فريق دولي من الباحثين بقيادة إسلام التغيرات في متوسط ​​العمرالمتوقع وسنوات العمر الزائدة المفقودة من جميع الأسباب في عام 2020.

وقارن الخبراء متوسط ​​العمرالمتوقع الملحوظ وسنوات العمر المفقودة في عام 2020 بتلك المتوقعة بناءً على الاتجاهات التاريخية في الفترة 2005-2019 في 37 دولة ذات دخل عالٍ ومتوسط ​.

بين عامي 2005 و2019، ارتفع متوسط العمر المتوقع عند الرجال والنساء في جميع البلدان التي شملتها الدراسة، بينما في عام 2020 كان هناك انخفاض في متوسط ​​العمر المتوقع عند الرجال والنساء في كل بلد، باستثناء نيوزيلندا وتايوان والنرويج، حيث كانت هناك زيادة في متوسط ​​العمرالمتوقع، أما في الدنمارك وإيسلندا وكوريا الجنوبية فلم يؤكَّد وجود دليل على حدوث تغيير في متوسط ​​العمرالمتوقع.

وكان أعلى انخفاض في متوسط ​​العمر المتوقع منذ سنوات في روسيا (-2.33 في الرجال و-2.14 في النساء) والولايات المتحدة (-2.27 في الرجال و-1.61 في النساء) وبلغاريا (-1.96 في الرجال و-1.37 في النساء).

وفيما كان الانخفاض في متوسط ​​العمرالمتوقع في سنوات في كل من إنكلترا وويلز (-1.2 عند الرجال و-0.8 عند النساء)، في أسكتلندا كان المعدل (-1.24 عند الرجال و-0.54 عند النساء).

في البلدان الـ31 الباقية، فقد أكثر من 222 مليون سنة من العمر في عام 2020، وهو ما يزيد بمقدار 28.1 مليون عن المتوقع (17.3 مليوناً في الرجال و 10.8 ملايين في النساء).

وكانت أعلى سنوات العمر الزائدة المفقودة لكل 100 ألف شخص في روسيا (7020 في الرجال و4760 في النساء) وبلغاريا (7260 في الرجال و3730 في النساء) وليتوانيا (5430 في الرجال و2640 في النساء). في إنكلترا وويلز كان 2140 في الرجال و1210 في النساء، بينما في اسكتلندا كان 2540 للرجال و925 للنساء.

المساهمون