تونس: انتشال جثتَين والبحث عن 5 مفقودين وإنقاذ 13 مهاجراً

تونس: انتشال جثتَين والبحث عن 5 مفقودين وإنقاذ 13 مهاجراً عند سواحل قابس

12 اغسطس 2023
صورة وزّعها الحرس الوطني في تونس لعملية إنقاذ مهاجرين (فيسبوك)
+ الخط -

 

أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني في تونس، اليوم السبت، على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، غرق قارب مهاجرين غير نظاميين قبالة سواحل محافظة قابس جنوب شرقي البلاد، ذهب ضحيته مهاجران وفقاً لحصيلة أولية في حين أُنقذ 13 وفُقد خمسة آخرون.

وأوضح الحرس الوطني أنّ قارباً يقلّ مهاجرين غرق على بعد 120 متراً من اليابسة، قبالة شواطئ قابس، فجر اليوم السبت.

وأكد أنّ قوات خفر السواحل التونسي تمكّنت من إنقاذ 13 من بين 20 مهاجراً كانوا يخوضون هجرة غير نظامية، وانتشال جثّتَين، إحداهما لرضيع والثانية لشاب يبلغ من العمر 20 عاماً، "فيما يتواصل البحث عن بقيّة المفقودين بالتعاون مع الدفاع المدني".

وبعد استشارة النيابة العامة، سُمح لفرقة الإرشاد البحري في قابس بفتح بحث عدلي في الموضوع، بحسب الحرس الوطني.

ويكثّف خفر السواحل التونسي طلعاته البحرية لاعتراض قوارب المهاجرين وإنقاذ هؤلاء من مخاطر الغرق، في حين تتصاعد منذ شهر يوليو/ تموز الماضي تدفّقات الهجرة غير النظامية انطلاقاً من سواحل تونسية في اتجاه إيطاليا.

وبحسب الأرقام التي نشرتها وزارة الداخلية الإيطالية أخيراً، وصل نحو 94 ألف مهاجر إلى السواحل الإيطالية منذ بداية عام 2023، أي أكثر من ضعف العدد المسجّل في الفترة نفسها من عام 2022 الماضي. 

من جهتها، تفيد بيانات الأمم المتحدة بأنّ أكثر من 1800 شخص لقوا حتفهم منذ يناير/ كانون الثاني 2023 في المنطقة الوسطى من البحر الأبيض المتوسط التي تُعَدّ أخطر طريق للهجرة في العالم.

وكانت نهاية الأسبوع الماضي دامية عند سواحل تونس، إذ خلّف غرق قوارب هجرة انطلقت من شواطئ العامرة في محافظة صفاقس (جنوب شرق) 24 ضحية، وقد انتُشلت الجثث على دفعات، فيما سُجّل 43 آخرون في عداد المفقودين.

ويتوافد المهاجرون، معظمهم من دول أفريقيا جنوب الصحراء، إلى تونس للانطلاق منها في محاولات لعبور البحر الأبيض المتوسط نحو السواحل الأوروبية في قوارب متهالكة، وفي الغالب تنتهي تلك الرحلات بمأساة.

وفي وقت سابق، توقّعت منظمات مدنية أن ترتفع وتيرة الهجرة انطلاقاً من سواحل تونس بعد أزمة المهاجرين غير النظاميين في المنطقة وتصاعد العنصرية ضدّهم.

من جهته، صرّح وزير الداخلية التونسي كمال الفقيه في جلسة برلمانية، أخيراً، أنّ عدد المهاجرين في صفاقس يبلغ 17 ألفاً من مجموع أكثر من 120 ألفاً على التراب التونسي.

المساهمون