تخفيف إجراءات كورونا وبدء عودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا

02 مارس 2021
الصورة
السماح للمطاعم والمقاهي بالعمل بنصف طاقتها واستقبال الزبائن (Getty)
+ الخط -

بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بشكل تدريجي في تركيا، على أن تخفف الإجراءات التي تم اتخاذها في البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا، لتبقى قرارات تشديد أو تخفيف التدابير، حسب حالة التحسن أو التراجع في كل ولاية.

وفي حين أبقت قرارات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الإثنين، حظر التجول اليومي بين التاسعة مساء والخامسة فجراً، واستمرار الحظر يوم الأحد، تم إلغاء الحظر يوم السبت والسماح للمطاعم والمقاهي بالعمل بنصف طاقتها واستقبال الزبائن بين السابعة صباحاً والسابعة مساء.

وحسب القرارات التي أعلنها الرئيس التركي بعد اجتماع الحكومة، سيُصار إلى عودة العمل في الدوائر الرسمية والعامة في كامل الولايات التركية، إلى ما كان عليه قبل الجائحة، ورفع القيود عن الفئة العمرية ما دون الـ20 سنة وأكثر من الـ65 سنة، في الولايات قليلة ومتوسطة الخطورة، بعد تقسيم الولايات إلى 4 أقسام حسب نسبة الإصابات (قليلة، متوسطة، خطيرة، شديدة الخطورة)، وذلك وفق تقييم أسبوعي.

وحول فتح المدارس، قال الرئيس التركي، إنّ التعليم المباشر سيبدأ في الولايات التي يكون مستوى خطر كورونا فيها منخفضاً ومتوسطاً، وستفتح منذ الأسبوع الجاري المدارس للمرحلة الابتدائية والصفين الـ8 والـ12 في جميع أنحاء البلاد، أما بالنسبة للامتحانات فسيتم إجراؤها وجهاً لوجه للمرحلة الثانوية فقط في المناطق ذات الخطورة العالية.

وتقول المعلمة السورية منار عبود، لـ"العربي الجديد": "أولاً لا بد من الإشارة إلى أن إرسال الأطفال إلى المدارس ليس إجبارياً، كما أنه ليومين بالأسبوع للمرحلة الابتدائية من الصف الأول إلى الرابع"، لافتة إلى أنّ دوام طلاب الثامن سيكون يومين بالمدرسة وثلاثة أيام "أونلاين" وطلاب الثاني الثانوي بين 16 و24 ساعة بالمدرسة أسبوعياً.

وتضيف المعلمة بمدرسة "ياووز سليم أورطا"، أنّ "حضور الامتحان سيكون بالمدارس لجميع الطلاب إن لم يستجد طارئ"، معتبرة أنّ الفتح الجزئي مهم للطلاب.

كما لقي قرار عودة فتح المقاهي واستقبال المطاعم للزبائن، بين الساعة السابعة صباحاً والسابعة مساء، ارتياحاً لدى شرائح أصحاب المطاعم والمقاهي، حسب مدير سلسلة مطاعم "طربوش" بتركيا، نزار بيطار.

ويبيّن بيطار، خلال اتصال مع "العربي الجديد"، أن القرار سيكون بالمناطق قليلة ومتوسطة الخطورة، على ألا يتجاوز عدد الزبائن نصف السعة الاستيعابية، مشيراً إلى أنّ المطاعم والمقاهي ستفتح في 64 ولاية، منها إسطنبول وأنقرة وبورصة وإزمير وهاطاي وغازي عنتاب وأضنة، وسيتم استثناء الولايات المصنفة خطرة "باللون الأحمر" مثل أدرنة، سكاريا، باليكسير، بوردو، قونيا وأكسراي وغيرها.

وتمنى مدير سلسلة المطاعم السورية، أن يتم النظر بخسائر المطاعم، لأنها تشكّل القطاع الأكثر تضرراً من قرارات الإغلاق، كأن تتم زيادة ساعات الفتح، "لأن زبائن المطاعم معظمهم يأتون في الليل، أو تتم معاملة أصحاب المطاعم السورية كما التركية، لجهة الدعم ومساعدات كورونا، إذ تتم معاملتنا كما الأتراك بالضرائب ولكن لا نأخذ الدعم والمساعدة مثلهم".

وبدأت وزارة الصحة منذ أسبوعين بنشر أرقام إصابات الفيروس بكل مقاطعة من 81 محافظة، والتي تظهر متوسط ​​عدد الإصابات لكل 100000 نسمة، وتصنف الولايات، حسب درجات الخطورة وألوانها الأربعة "أصفر، برتقالي، أخطر وأحمر".

يُذكر أن تركيا، وحسب تصريح أردوغان، باتت بين أفضل 5 دول بالعالم في التلقيح ضد كورونا إثر تطعيمها 9 ملايين شخص، أي أكثر من 10% من السكان.

المساهمون