دراسة: تأثيرات إيجابية لجائحة كورونا على البيئة في تونس

تونس
بسمة بركات
09 مارس 2021
+ الخط -

كشفت دراسة أجرتها وزارة البيئة في تونس، وأعلنت نتائجها اليوم الثلاثاء، الانعكاسات الإيجابية لانتشار فيروس كورونا على البيئة، والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية السلبية للجائحة، مقدمة عدداً من التوصيات للتعامل مع تلك التأثيرات خلال الفترة المقبلة.

وبيّنت الدراسة التي تم إعدادها بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتنمية، أنّ الجائحة أحدثت أزمة اقتصادية واجتماعية عالمية، فارتفعت نسب البطالة بتأثر المؤسسات الخاصة، وخاصة المؤسسات الصغرى والمتوسطة، والتي توقف عدد كبير منها عن العمل، كما تأثر قطاع التعليم بسبب تقطع فترات الدراسة خلال فترات الحجر الصحي، وفي المقابل تحسن الوضع البيئي بانخفاض انبعاثات غازات الدفيئة، وتحسن نوعية الهواء، وزيادة التنوع البيولوجي، في مقابل زيادة استعمال البلاستيك، وتزايد نفايات المستشفيات.

وقال الخبير البيئي، عادل بن يوسف، وهو أحد المشرفين على الدراسة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "أزمة كورونا غيرت من سياسات العديد من الدول، والتغيير كان جذرياً في محتوى السياسات العامة لإنقاذ الاقتصاد. لا مجال اليوم لأي سياسات تنموية لا تأخذ بعين الاعتبار البيئة والمحيط، وتداعيات الجائحة خلال الموجة الأولى في تونس كانت اقتصادية بالأساس، في حين كانت خلال الموجة الثانية والثالثة صحية واجتماعية".

وأكد المدير العام للبيئة وجودة الحياة بوزارة البيئة التونسية، الهادي شبيلي، لـ"العربي الجديد"، أنّ "الدراسة ستكون ضمن أولويات التنمية بعد كورونا كونها تشخص التداعيات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، وسيتم العمل على إدراج التوصيات ضمن المخطط التنموي القادم، ووزارة البيئة ستفعل نقطة اتصال مع بقية الوزارات ليكون المخطط التنموي ثرياً".

وأشار شبيلي إلى أنه "لضمان تنمية مستدامة، يجب تطوير السياسات التنموية نحو الانتقال الطاقوي والإيكولوجي، والحد من استهلاك الطاقة، والتوجه نحو الطاقة المتجددة، ولا بد من أخذ جميع القطاعات التنموية بعين الاعتبار، ومنها المجال الفلاحي، والموارد الطبيعية، والبعد البيئي".

ذات صلة

الصورة
أسترازينيكا- Getty

مجتمع

قالت وكالة الأدوية الأوروبية، الأربعاء، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح "كوفيد-19" الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح، مشيرة إلى أنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.
الصورة
سياخة

اقتصاد

بين الرمال، والمياه، وأساليب الطب البديل، باتت المنطقة، وتحديداً الدول العربية وحتى تركيا، من أكثر الدول، وأشهرها التي تتميز بالسياحة الاستشفائية والعلاجية.
الصورة
تويتر

رياضة

أشاد المدير الفني لفريق النجم الساحلي التونسي، لسعد الدريدي، بالثلاثي الجزائري للفريق، حسين بن عيادة وزين الدين بوتمان وطيب المزياني، بعد تألقهم اللافت منذ تعاقدهم مع النادي في الميركاتو الشتوي.

الصورة
ذكرى يوم الأرض في تونس (العربي الجديد)

سياسة

شارك سياسيون تونسيون ومنظمات وفلسطينيون، اليوم الثلاثاء، في إحياء الذكرى 45 ليوم الأرض، الموافق 30 مارس/ آذار، تحت شعار "لا للتطبيع"، في العاصمة التونسية، بمبادرة من "الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع".

المساهمون