باحثون: علاج للسرطان قد يطرد "الإيدز"

باحثون: علاج للسرطان قد يطرد "الإيدز"

27 يناير 2022
(براكاش ماتيما/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلن باحثون يجرون دراسة على استخدام مرضى نقص المناعة المكتسبة (إيدز) المصابين بالسرطان أيضاً عقار "كيترودا" لعلاج السرطان، الذي تنتجه شركة "ميرك"، أن هذا العلاج المناعي قد يساعد في طرد الفيروس من خلايا المناعة البشرية.
وأبلغ هؤلاء دورية "ساينس ترانسليشينال ميديسن" أن تحليلهم الناتج عن دراسة أجريت على 32 شخصاً يعانون من السرطان والإيدز معاً "يشكل اكتشافاً يثير الاهتمام في دراسة علاج العدوى المزمنة بفيروس إتش آي في"، علماً أن العلاجات المضادة للفيروسات الارتجاعية تسمح بأن يعيش مصابون كُثر بالإيدز حياة عادية، لكن عقاقيرها لا تخلص الجسم بالكامل من الفيروس.

وعقار "كيترودا"، الذي يعرف أيضا باسم "بيمبروليزوماب"، مضاد مصمم لمساعدة جهاز المناعة على التصدي للسرطان، من خلال منع بروتين يعرف باسم "مستقبلات الموت المبرمجة" الذي تستخدمه الأورام لتفادي الخلايا التي تكافح المرض. وهو يسمح لخلايا المناعة بالتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها بالطريقة نفسها التي تحارب بها عدوى الإصابة ببكتيريا وفيروسات.
وقال الباحثون إنهم توصلوا إلى أدلة على أن هذه العقار قادر على إبطال قدرة فيروس "إتش آي في" على "الاختباء" داخل الخلايا. وعلّقت مديرة معهد بيتر دوارتي للعدوى والمناعة في ملبورن بأستراليا، شارون ليوين، بأن "بيمبروليزوماب قادر على إحداث اضطراب في مخزون فيروس إتش آي في. وسيتواصل العمل لفهم كيف يعدل العقار الاستجابة المناعية للفيروس".
(رويترز)

المساهمون