الجزائر تتقاسم لقاح كورونا مع تونس

14 يناير 2021
الصورة
الجزائر توافق على الطلب التونسي (فتحي بلعيد/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلن وزير الخارجية التونسي، عثمان الجارندي، مساء الأربعاء، أن الجزائر وعدت بتقاسم جزء من لقاحات كورونا التي ستتحصل عليها قريباً مع تونس، وذلك بتعهّد رسمي من نظيره الجزائري صبري بوقادوم.
وقال الجارندي في تصريح نقلته الرئاسة التونسية، أنه أجرى محادثات مع بوقادوم حول إمكانية حصول تونس على جزء من لقاحات كورونا التي اقتنتها الجزائر في إطار حملة التطعيم التي ستبدأ قريباً، مؤكداً أن هذه المحادثات انتهت بالموافقة الجزائرية الفورية على منح تونس جزءاً من لقاحات كورونا فور تسلمها للدفعة التي ستصلها.


وأفاد الجارندي في تصريحه، الذي أدلى به عقب لقاء جمعه بالرئيس التونسي قيس سعيد، أن السلطات الجزائرية أبلغته أن لقاح كورونا لم يصل بعد إلى الجزائر وأنها تتعهد بتقاسمها مع تونس بناء على استجابة شخصية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبوّن للطلب التونسي.
وأكد الجارندي أن الرئيس الجزائري أعطى تعليماته بتوفير ما يستلزم من لقاحات لتونس بتقاسم الحصة التي ستحصل عليها الجزائر بين البلدين.


وتجري تونس بحسب ما أعلنه وزير الخارجية جملة من اتصالات عبر قنواتها الدبلوماسية من أجل التعجيل بالحصول على اللقاحات اللازمة وبدأ حملات التطعيم في أقرب الآجال.

وتبدأ تونس الخميس في تطبيق حجر صحي شامل لمدة أربعة أيام يتزامن مع العيد العاشر لثورة الياسمين، مع تعليق للدروس لمدة 10 أيام، وحظر التنقل بين المحافظات بهدف كسر سلاسل العدوى.
وتواجه السلطات الرسمية انتقاداً بسبب عدم وصول طلبيات اللقاح، وعدم الإعلان عن روزنامة ثابتة للتطعيم التي قد تتأخر إلى الربع الثاني من السنة، فيما تعاني البلاد من ارتفاع قياسي في معدل الإصابات اليومية بالفيروس والوفيات.

المساهمون