الإفتاء تجيز إخراج الزكاة والتبرعات لصندوق "تحيا مصر" لإعمار غزة

الإفتاء تجيز إخراج الزكاة والتبرعات لصندوق "تحيا مصر" لإعمار غزة

20 مايو 2021
السيسي أعلن تخصيص 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة (الأناضول)
+ الخط -

قالت دار الإفتاء المصرية، مساء الأربعاء، إنه يجوز شرعاً إخراج الزكاة والصدقات والتبرعات، ونحوها، إلى حساب صندوق "تحيا مصر" في جميع البنوك المصرية "لإعادة إعمار غزة"، وتلبية الاحتياجات المعيشية والدوائية للأشقاء الفلسطينيين، مبينة أنّ الإنفاق في ذلك، سواء للمصريين أو غير المصريين، يُعَدّ من مصرف (في سبيل الله) شرعاً.

وخصص صندوق "تحيا مصر" الذي يشرف عليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ولا يخضع لأي نوع من الرقابة على أوجه إنفاقه، الحساب رقم (037037 - إعادة إعمار غزة) في كل البنوك المصرية، لتلقي المساهمات المالية من داخل مصر وخارجها لإعادة إعمار غزة. 

وأشارت إلى أن الصندوق أطلق قافلة مساعدات إنسانية تتضمن أكثر من 100 حاوية إلى قطاع غزة، الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي منذ 10 مايو/ أيار الجاري.

وكان السيسي قد أعلن تخصيص 500 مليون دولار في مبادرة مصرية، لعملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، نتيجة الأحداث الأخيرة، مع اشتراك الشركات المصرية المتخصصة في إعادة الإعمار، خلال مشاركته في قمة ثلاثية بقصر الإليزيه مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، حول تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وأُنشئ صندوق "تحيا مصر" بموجب القانون رقم 84 لسنة 2015، ومن أهدافه معاونة أجهزة الدولة في إقامة المشروعات الخدمية والتنموية، ومشروعات البنية التحتية، غير أن هناك حالة من الغموض تحيط بطريقة إدارته، ما دفع قطاعاً عريضاً من المصريين إلى العزوف عن التبرع له، نتيجة غياب الشفافية في أوجه إنفاقه.

وطوال السنوات الماضية، لم تعلن مصر طريقة إدارة الصندوق بشفافية كاملة، أو صلاحيات "مجلس الأمناء" الشرفي للصندوق، الذي يضم رئيس الوزراء، وشيخ الأزهر، وبابا الأقباط الأرثوذكس، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء المالية والتخطيط والاستثمار والتجارة والعدل، ومفتي الجمهورية السابق علي جمعة، فضلاً عن بعض رجال الأعمال الأكثر تبرعاً للصندوق، مثل محمد الأمين ونجيب ساويرس.

المساهمون