انتشار متسارع لفيروس كورونا في الأردن: 4 وفيات و850 إصابة جديدة في أعلى حصيلة يومية

26 سبتمبر 2020
الصورة
إدخال تعديل على أمر الدفاع المتعلّق بتنظيم التعليم والتدريب المهني عن بُعد (Getty)
+ الخط -

أعلنت الحكومة الأردنية، اليوم السبت، عن تسجيل 4 وفيات و850 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية، 830 إصابة منها محلية، في أعلى حصيلة يومية، وفق بيان صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

وارتفع بذلك إجمالي الوفيات في الأردن بسبب الجائحة إلى 43 وفاة والإصابات إلى 8061.

توزّعت الإصابات الجديدة، وفق البيان، على 435 إصابة في محافظة العاصمة عمّان، 132 في البلقاء، 164  في الزرقاء، 60 في إربد، 10 في لواء الرمثا، 21  في محافظة معان، 4 في لواء البتراء، 11 في عجلون، 4 في محافظة الكرك، 2 في محافظة المفرق، إصابة واحدة في محافظة العقبة، و20 إصابة خارجيّة بين القادمين من الخارج، ممّن يقيمون في فنادق الحجر، فيما سجّلت 96  حالة تعافٍ.

وسجّل الأردن، أمس الجمعة، 620 إصابة جديدة بالفيروس، في إطار المنحنى التصاعدي للإصابات، إذ تشهد المملكة، في الأسابيع الأخيرة، انتشاراً متسارعاً لبؤر الفيروس، ما رفع عدد الإصابات بشكل قياسي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر طبي، اليوم السبت، إعلانه عن تسجيل  أول الإصابات في السجون الأردنية، حيث سُجّلت بعض الإصابات بين نزلاء في سجن باب الهوى، في محافظة إربد شمالي المملكة، بينما باشرت فرق التقصي الوبائي الإجراءات الصحية مع جميع الإصابات المسجّلة.

وقرّر رئيس الوزراء  الأردني، عمر الرزاز، التعديل على أمر الدفاع رقم 7 لسنة 2020، والمتعلّق بتنظيم التعليم والتدريب المهني عن بُعد، حسب الجريدة الرسمية.

 

وأضاف التعديل بند رقم 5، "يفوّض وزير التربية والتعليم ومجلس التعليم العالي حسب مقتضى الحال بتمديد العمل بأمر الدفاع أو تعديل أي من أحكامه في ضوء الوضع الوبائي".

ويختصّ أمر الدفاع رقم 7، بتنظيم التعليم المدرسي والجامعي، والتدريب المهني عن بُعد، وآليات تقييم الطلبة.

 

وقال وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، إنّ تعديل أمر الدفاع رقم 7 لسنة 2020، أو تعديل أيّ من أحكامه، يمكّن الوزارة من الاستمرار في العمل بمضمونه للعام الدراسي الحالي 2021/2020، مؤكداً أن ذلك لا يعني أنّ العام الدراسي الحالي سيتمّ، بالكامل، عن طريق التعليم عن بُعد.

وأوضح، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أنّ التعديل جاء لمعالجة الآثار المترتبة على تطورات الوضع الوبائي على التعليم، عند تعليق دوام بعض المدارس والتحوّل إلى التعليم الإلكتروني.

وأشار النعيمي إلى أنّ تعديل أمر الدفاع هو استمرارية لأمر الدفاع السابق الذي جعل وسائل التعليم غير التقليدي والتعليم عن بُعد مقبولة ومعتمدة في جميع المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، داخل المملكة فقط، وفقاً لأحكام قانون التربية والتعليم. وأضاف أنّ التفويض الجديد يضمن تطبيق هذه المعايير خلال العام الدراسي الحالي.​