أكثر من 90 ألف لاجئ في تركيا سيدخلون سورية لقضاء العيد

أكثر من 90 ألف لاجئ في تركيا سيدخلون سورية لقضاء العيد

05 يوليو 2021
أعداد السوريين الذين سيسمح لهم عبور باب الهوى إلى سورية لقضاء العيد حوالى 35 ألفاً (Getty)
+ الخط -

بدأ العديد من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، الاثنين، بالدخول إلى المناطق التي تُسيطر عليها المعارضة شمال غرب سورية عبر ثلاث بوابات حدودية، شمال إدلب وشمال شرقي حلب، من خلال فتح باب التسجيل لقضاء إجازة عيد الأضحى، التي سمح بها الجانب التركي هذا العيد، بعد مرور ثلاثة أعياد على إغلاق المعابر الحدودية الثلاثة، باب الهوى وباب السلامة وجرابلس، بسبب جائحة كورونا

ومن المتوقع أن يدخل الأراضي السورية أكثر من 90 ألف لاجئ سوري، بحسب ما أكد مسؤولو المكاتب الإعلامية للمعابر الثلاثة، وقال محمد الأتاربي، المسؤول الإعلامي في معبر "جرابلس " الحدودي مع تركيا شمال شرقي حلب، في حديث لـ "العربي الجديد"، الإثنين، أن إحصائية الوافدين لسورية لقضاء إجازة العيد في اليوم الأول عبر معبر جرابلس الحدودي بلغت 421 زائراً، دخلوا عن طريق الحجز المسبق الخاص بإجازة عيد الأضحى.

وأشار الأتاربي إلى أن 126 زائراً دخلوا عن طريق الجنسية المزدوجة (سورية – تركية)، بالإضافة لأربعة أشخاص عادوا بشكل طوعي وأبطلوا بطاقة "الحماية المؤقتة" (الكملك)، متخلين عن حقهم بالعودة إلى تركيا بعد الإجازة. 

ولفت الأتاربي إلى أن عدد الزائرين إلى سورية المتوقع دخولهم خلال فترة إجازة العيد من معبر جرابلس وحده، قد يبلغ من 20 إلى 25 ألف شخصاً، مشدداً على اتخاذ إجراءات فعلية من قبل إدارة المعبر بخصوص الحماية والتباعد الاجتماعي للوقاية من وقوع إصابات بفيروس كورونا، بالإضافة لتأمين النقل المجاني من المعبر إلى كراج السيارات الموجود داخل مدينة جرابلس، الواقعة ضمن منطقة "درع الفرات" شرق محافظة حلب. 

بدوره أشار حسان محمد، وهو أحد المسؤولين الإعلاميين العاملين في معبر "باب السلامة" الحدودي مع تركيا والقريب من مدينة أعزاز شمال مدينة حلب، إلى أن 147 شخصاً دخلوا اليوم من الأراضي التركية إلى الأراضي السورية لقضاء إجازة العيد، مؤكداً في حديث لـ "العربي الجديد" أن العدد الكلي المتوقع دخوله إلى سورية من معبر باب السلامة خلال فترة الإجازات من 35 ألف شخص إلى 40 ألفاً. 

وأضاف محمد "هناك حافلات مجهزة لنقل الأهالي بشكل مجاني من الجانب التركي إلى صالة الهجرة في معبر السلامة، وعند وصول الأهالي إلى قسم الهجرة يتم تدقيق الأوراق الشخصية والحجوزات، وبعدها يتم تسجيل الزائرين في البرنامج الخاص بالمعبر السوري، مع ختم ورقة دخول لكل شخص أو عائلة، ليتم التأكد منها عند العودة إلى داخل الأراضي التركية لتلافي التزوير"، لافتاً إلى أن كل تلك الإجراءات يتم إجراؤها بدقيقة واحدة لا أكثر، بوجود كادر وعناصر في دائرة الهجرة داخل المعبر، مختصين بهذا الأمر. 

من جهته قال مازن علوش، مسؤول العلاقات الإعلامية في إدارة معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا شمال محافظة إدلب، إن "السوريين المتواجدين في تركيا اعتادوا على قضاء إجازات العيد سواء في عيد الفطر أو عيد الأضحى من كل سنة، لكن بسبب  جائحة كورونا لم يكن هناك إجازات في العام الماضي وعيد الفطر الماضي، ولكن في هذا العيد أقر الجانب التركي فتح الزيارات للسوريين، التي سوف تبدأ يوم غد الثلاثاء وحتى الـ 18 يوليو/ تموز الحالي، وتبدأ العودة من 26 الشهر الجاري وحتى 31 ديسمبر/ كانون الأول نهاية العام الجاري".  

ولفت علوش إلى أن أعداد السوريين، التي سيتم السماح بالدخول لها إلى داخل الأراضي السورية محدودة بالنسبة لمعبر باب الهوى الحدودي، والتي ستكون حوالي الـ 35 ألف شخص بمعدل 3000 شخص كل يوم.

المساهمون