أكثر من 13 مليون تلميذ عراقي ينطلقون في عامهم الدراسي الجديد

أكثر من 13 مليون تلميذ عراقي ينطلقون في عامهم الدراسي الجديد

01 أكتوبر 2023
في إحدى مدارس ضواحي بغداد صباح اليوم (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
+ الخط -

 

توجّه أكثر من 13 مليون تلميذ إلى مدارس العراق، صباح اليوم الأحد، في أوّل أيام العام الدراسي الجديد 2023-2024، وسط وعود حكومية بتوفير الكتب المدرسية والتغلب على أزمة نقص المباني.

وفي العام الدراسي الماضي 2022-2023، لم يحصل التلاميذ بمعظمهم على الكتب المدرسية، إذ لم تطبع وزارة التربية العراقية المناهج الدراسية للعام الدراسي، وقد برّرت ذلك بعدم إقرار موازنة العام، الأمر الذي اضطر أولياء الأمور إلى تحمّل أعباء ذلك من خلال شرائها أو طباعتها في السوق المحلية على حسابهم الخاص.

الصورة
تلاميذ وعودة إلى المدرسة في العراق 2023 (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
الحكومة العراقية وعدت بتوفير الكتب المدرسية للتلاميذ (أحمد الربيعي/ فرانس برس)

وصرّح المتحدّث الرسمي باسم وزارة التربية كريم السيد، صباح اليوم الأحد، بأنّ "أكثر من 13 مليون طالب وتلميذ توجّهوا اليوم في كلّ محافظات البلاد إلى مدارسهم للمباشرة بالعام الدراسي الجديد، بعد أن أكملت الوزارة جميع استعداداتها لاستقبالهم". وأشار السيد، في تصريح لصحيفة "الصباح" الرسمية، إلى "إنجاز المرحلة الأولى من طباعة المناهج والشروع بالمرحلة الثانية التي ستوزَّع تدريجاً بين المدارس".

أضاف أنّ "الوزارة تمكّنت من تأهيل وبناء نحو ألف و500 مدرسة، خلال العام الحالي، أُدخِلَت إلى الخدمة لغرض حلّ أزمة الدوام المزدوج في بغداد والمحافظات، وأنّ العمل يجري لإكمال مشاريع الأبنية المدرسية التي ما زالت قيد الإنجاز"، معرباً عن أمله بـ"مضاعفة عدد المدارس المنجزة مع نهاية العام الحالي".

الصورة
تلاميذ في صف في العراق مع العودة إلى المدرسة (هادي مزبان/ أسوشييتد برس)
أعلنت السلطات العراقية أنّها تمكّنت من تأهيل وبناء نحو ألف و500 مدرسة (هادي مزبان/ أسوشييتد برس)

من جهته، قال مدير الإعلام التربوي في محافظة النجف، حسين الشوكي، في تصريح لصحيفة "الصباح" الرسمية، إنّ "الوزارة سلّمت جزءاً من المناهج الدراسية إلى تربية النجف، فيما سلّمت لها العتبة العلوية الجزء الباقي، فضلاً عن رفد الوزارة مدارس المحافظة بنحو 13 ألف مقعد مدرسي مزدوج، ما أسهم في إنهاء مشكلة النقص الذي تعانيه منها".

وأمس السبت، أشرف رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني على افتتاح 146 مدرسة وإعادة تأهيل 1009 مدارس أخرى في مختلف المحافظات، بحسب ما ذكر بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

في سياق متصل، انتقد عضو نقابة المعلمين العراقيين هيثم العلي عجز وزارة التربية عن "توفير الكتب المدرسية حتى الآن بالشكل الكامل"، مضيفاً لـ"العربي الجديد" أنّ "من المفترض أن تنجز الوزارة طباعة الكتب وتوزيعها قبل بداية العام الدارسي".

وأوضح العلي أنّ "بدء العام الدراسي من دون إكمال طباعة الكتب يعني تكرار المعاناة ذاتها، الأمر الذي يؤثّر سلباً في العملية التعليمية بصورة عامة". وشدّد على "ضرورة عدم الاكتفاء بالوعود غير القابلة للتنفيذ".

الصورة
تلاميذ في أول يوم مدرسة في العراق 2023 (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
هل يتأثّر العام الدراسي الجديد بالمشكلات ذات الصلة التي تتكرّر؟ (هادي مزبان/ أسوشييتد برس)

ولا تُعَدّ أزمة الكتب المدرسية وتوفيرها ظاهرة جديدة في العراق، لكنّها تفاقمت في العام الدراسي الماضي مقارنة بأعوام سابقة، ولا سيّما بعد تحذيرات مسبقة أطلقتها لجنة التربية والتعليم النيابية وجهات أخرى حول عدم طباعة الكتب بسبب غياب المخصّصات المالية.

وقد أثّر عدم توفير الكتب الدراسية ونقص المدارس والاضطرار إلى اعتماد الدوام المزدوج والثنائي والثلاثي وحتى الرباعي، في معظم مدارس العراق، بالواقع التعليمي في البلاد، ويعزو مسؤولون ذلك إلى الفساد الذي تعاني منه مؤسسات الدولة بمعظمها، ولا سيّما التعليمية منها.

المساهمون