أفغانيات يتظاهرن ضدّ تضييقات "طالبان": منع سفرهن بلا رجل

أفغانيات يتظاهرن ضدّ تضييقات "طالبان": منع سفرهن دون رجل ولا نقل لغير المحجبات

كابول

صبغة الله صابر

avata
صبغة الله صابر
28 ديسمبر 2021
+ الخط -

نظمت عشرات النساء في أفغانستان، الثلاثاء، مظاهرة أمام مقر وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العاصمة الأفغانية كابول، ضدّ قرارات حركة طالبان الأخيرة، ومنها منع النساء من السفر داخل المدن دون رجل.

وتجمعت ما بين 50 إلى 60 امرأة أفغانية، اليوم، أمام مقر وزارة المعروف والنهي عن المنكر، الذي كان سابقاً مقر وزارة الشؤون النسائية، فيما لم تمنع طالبان عدداً آخر من النساء من الوصول إلى موقع المظاهرة.

ورفعت النساء هتافات ولافتات تُدين فيها قرارات طالبان الأخيرة، ومن ضمنها منع المرأة من السفر الطويل دون الرجل، علاوة على منع أصحاب السيارات من نقل النساء غير المحجبات في سياراتهم.

وطالبت المتظاهرات الحركة بالسماح لهن بالعمل من أجل الحصول على لقمة العيش، وناشدن المجتمع الدولي العمل والضغط على طالبان من أجل السماح لهن بالعمل والتعليم.

وقالت إحدى المتظاهرات، رفضت ذكر اسمها لدواعٍ أمنية لـ"العربي الجديد"، إنّها تعمل في الشرطة في القسم الجنائي، وهي لم تتسلّم راتبها منذ خمسة أشهر، ولها أطفال صغار، بالتالي هي خرجت في المظاهرة من أجل الحصول على حقوقها.

من طرفها، تصدّت قوات طالبان للمظاهرة، وحاولت تفريقها من خلال إطلاق النار في الهواء، بينما أصيبت إحدى المتظاهرات بجراح جراء استخدام طالبان القوة في وجههن.

كذلك منعت الحركة الإعلاميين والمصورين من تغطية المظاهرة، وتمكن البعض من أخذ الصور بصعوبة فائقة.

وفي الـ16 من الشهر الجاري، نظمت عشرات النساء مظاهرة مشابهة في كابول تطالب طالبان بالسماح لهنّ بالعمل من أجل الحصول على لقمة العيش، ورفعت النساء هتافات ضد طالبان وباكستان.

ودانت منظمة هيومن رايتس ووتش قرارات طالبان الأخيرة أمس الاثنين، معتبرة ذلك محاولة لجعل أفغانستان سجناً للنساء.

ذات صلة

الصورة
سيول الفيضانات في بغلان (عاطف أريان/ فرانس برس)

مجتمع

بين 10 و20 مايو/ أيار الجاري، شهدت مناطق في أفغانستان فيضانات جارفة غمرت مناطق شاسعة في عدد من الولايات.
الصورة

مجتمع

حقّقت الكثير من النساء في العالم العربي نجاحات بارزة في تولّي وقيادة مناصب علمية واجتماعية ورياضية وثقافية مرموقة.
الصورة
المخدرات مصدر تمويل رئيسي لحركة الشباب

تحقيقات

تمول حركة الشباب أنشطتها المحلية في الصومال، والإقليمية في دول الجوار، عبر تجارة المخدرات والضرائب التي تفرضها على من يعملون بها، في ظل الفوضى الأمنية
الصورة
سعدية الغمرواي (العربي الجديد)

مجتمع

قرّرت سعدية الغمرواي ابنة محافظة البحيرة المصرية، إكمال دراستها الجامعية بعد الحصول على مؤهل متوسط، وانتقلت إلى القاهرة، لتخوض رحلة اكتشاف شغفها في الحياة، قبل أن تقرر الاستقرار مرة أخرى في قريتها، وتأسيس مصنع للأثاث.

المساهمون