واشنطن: هجوم الحوثيين على السفينة روبيمار أدى إلى تسرب نفطي

واشنطن: هجوم الحوثيين على السفينة روبيمار أدى إلى تسرب نفطي

24 فبراير 2024
أدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى ارتفاع تكاليف تأمين السفن (Getty)
+ الخط -

قالت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم)، ليل الجمعة ــ السبت، إن الهجوم الذي نفذته جماعة الحوثيين في اليمن على سفينة البضائع روبيمار في 18 فبراير/شباط "سبّب أضراراً جسيمة للسفينة وتسريب بقعة نفط بطول 18 ميلاً".

وأكدت القيادة المركزية الأميركية أن السفينة راسية ولكن المياه تتسرب إليها ببطء، وتركت بقعة نفط بطول 18 ميلاً.

وقالت في منشور على موقع "إكس"، إن السفينة "كانت عندما تعرضت للهجوم، تنقل أكثر من 41 ألف طن من الأسمدة، يُحتمل أن تتسرب إلى البحر الأحمر وتؤدي إلى تفاقم هذه الكارثة البيئية".

في غضون ذلك، قالت القيادة العسكرية المركزية الأميركية في بيان على شبكة للتواصل الاجتماعي، إن قوات أميركية تمكّنت في وقت مبكر الجمعة من "إسقاط ثلاث مسيّرات انقضاضية حوثية قرب عدد من سفن الشحن التجاري تعمل في البحر الأحمر. ولم تُصَب السفن بأيِّ أضرار".

وفي بيان صدر في وقت لاحق، قالت إن القوات الأميركية دمرت "سبعة صواريخ كروز متنقلة مضادة للسفن تابعة للحوثيين المدعومين من إيران كانت معدة للإطلاق باتجاه البحر الأحمر". وأضافت أن "تلك الضربات نفذت بين الساعة 12:30 ظهرًا و 7:15 مساءً بتوقيت صنعاء، وشُنَّت دفاعاً عن النفس".

وذكرت أن "سنتكوم رصدت هذه الصواريخ في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وحددت أنها تمثل تهديدًا وشيكًا للسفن التجارية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة".

ويشنّ الحوثيون هجمات في البحر الأحمر وبحر العرب على سفن تجارية يشتبهون في أنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعمًا لقطاع غزة الذي يتعرض لحرب إبادة إسرائيلية منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي المقابل، تشنّ القوّات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى ارتفاع تكاليف تأمين السفن، ما أجبر أغلب شركات الشحن على تجنب عبور البحر الأحمر، وهو طريق حيوي تمرّ عبره نحو 12% من التجارة البحرية العالمية. كذلك تثير هجماتهم على السفن في البحر الأحمر ومضيق باب المندب المخاوف بشأن تدفقات الشحن عبر الممر المائي الحيوي. 

وأعلنت الولايات المتحدة، يوم 17 فبراير/ شباط الحالي، "أن تصنيف جماعة الحوثي اليمنية (منظمة إرهابية) دخل حيّز التنفيذ، رداً على هجماتها المستمرة على السفن المدنية في البحر الأحمر".

(رويترز، فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون