واشنطن ترحب باتفاق الهدنة بغزة وتأمل بتهدئة بين إسرائيل و"حزب الله"

واشنطن ترحب باتفاق الهدنة في غزة وتأمل بتهدئة بين إسرائيل و"حزب الله"

22 نوفمبر 2023
دمار هائل بالمنازل في غزة نتيجة الحرب الإسرائيلية (محمد عابد/فرانس برس)
+ الخط -

قال مسؤول أميركي كبير، فجر اليوم الأربعاء، بعد إعلان كل من حركة حماس وإسرائيل موافقتهما على اتفاق التبادل، إنه سيجري إطلاق سراح ما لا يقل عن 50 امرأة وطفلاً خلال فترة تراوح بين أربعة وخمسة أيام، وأضاف أن "الإفراج الأولي عن المحتجزين سيبدأ بعد 24 ساعة من التوصل إلى الاتفاق".

وقال المسؤول، الذي تحدث للصحافيين شريطة عدم الإعلان عن هويته، إنه من المرجح أن "يجري إطلاق سراح أكثر من 50 من المحتجزين، معظمهم من النساء والأطفال، بمجرد توقف القتال"، مضيفاً أنه من المتوقع أن يكون ضمنهم ثلاثة أميركيين، بينهم طفلة.

وأضاف المسؤول أن أميركا تأمل أن تطبق التهدئة في غزة من قبل حزب الله والقوات الإسرائيلية في شمال إسرائيل، مشيراً إلى أن "حماس في بعض الحالات تحتاج إلى هدنة لتحديد مكان بعض المحتجزين"، وأضاف أن "نظام التفتيش الصارم سيضمن عدم استغلال حماس للهدنة للحصول على المزيد من الأسلحة".

كما عبر المسؤول عن أمل الحكومة الأميركية في أن "تؤدي الهدنة أيضاً إلى زيادة وصول الإمدادات الإنسانية".

وكانت حركة حماس قد أعلنت، فجر الأربعاء، في بيان التوصل إلى "اتفاق على هدنة إنسانية لمدة أربعة أيام بجهود قطرية ومصرية"، مضيفة أنه بموجب الاتفاق سيتم "وقف إطلاق النار من الطرفين ووقف كل الأعمال العسكرية للجيش الإسرائيلي في كافة مناطق قطاع غزة ووقف حركة آلياته العسكرية المتوغلة في القطاع".

وجاء بيان حماس بعد إعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلي موافقتها على صفقة التبادل مع حركة حماس والتي تتضمن تبادلاً للأسرى ووقفاً لإطلاق النار لعدة أيام.

(رويترز، العربي الجديد)