"حماس" وإسرائيل تعلنان الموافقة على الهدنة واتفاق تبادل الأسرى

"حماس" وإسرائيل تعلنان الموافقة على الهدنة واتفاق تبادل الأسرى

22 نوفمبر 2023
اتفاق الهدنة جاء في اليوم الـ47 للعدوان على غزة (جيف جي ميتشل/Getty)
+ الخط -

أعلنت حركة حماس، فجر الأربعاء، التوصل إلى اتفاق على هدنة إنسانية لمدة أربعة أيام "بجهود قطرية ومصرية"، مضيفة في بيان صحافي أنه بموجب الاتفاق سيتم "وقف إطلاق النار من الطرفين ووقف كل الأعمال العسكرية للجيش الإسرائيلي في كافة مناطق قطاع غزة ووقف حركة آلياته العسكرية المتوغلة في القطاع".

وأكدت الحركة أنه بموجب الاتفاق "سيتم إدخال مئات الشاحنات الخاصة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كل مناطق قطاع غزة بلا استثناء شمالاً وجنوباً"، مشيرة إلى أنه سيتم "وقف حركة الطيران في (الجنوب)على مدار الأربعة أيام، ووقف حركة الطيران في (الشمال) لمدة 6 ساعات يوميا من الساعة 10:00 صباحا حتى الساعة  4:00 مساء".

وحسب بيان حماس فإنه سيتم "إطلاق سراح 50 من محتجزي الاحتلال من النساء والأطفال دون سن 19 عاماً، مقابل الإفراج عن 150 من النساء والأطفال من أبناء شعبنا من سجون الاحتلال دون سن 19 عاماً".

ولفتت الحركة إلى أن اتفاق الهدنة جاء "انطلاقاً من مسؤوليتنا تجاه شعبنا الفلسطيني الصَّابر المرابط، وسعينا الحثيث لتعزيز صمود أهلنا الأبطال في قطاع غزَّة العزَّة، وإغاثتهم وتضميد جراحهم، وعملاً على ترسيخ إرادة مقاومتنا المظفرة في السَّابع من أكتوبر في مواجهة العدو الصهيوني.".

وجاء بيان حماس بعد إعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، موافقتها على صفقة التبادل مع حركة حماس والتي تتضمن تبادلاً للأسرى ووقفاً لإطلاق النار لعدة أيام.

بدورها، قالت الحكومة الإسرائيلية، في بيان، إنّها "وافقت على الخطوط العريضة للمرحلة الأولى لاتّفاق يتمّ بموجبه إطلاق سراح ما لا يقلّ عن 50 مختطفاً من النساء والأطفال على مدار أربعة أيام يسري خلالها وقف القتال"، بحسب فرانس برس.

وكانت القناة 12 الإسرائيلية قد نقلت عن الوزراء المشاركين في الاجتماع المخصص لمناقشة صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس قولهم إنه من المتوقع إطلاق سراح الدفعة الأولى من الأسرى الإسرائيليين يوم الخميس المقبل. وفي حين دافع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن صفقة الأسرى واصفاً إياها بـ"القرار الصحيح"، توعد بمواصلة الحرب.

وقال نتنياهو، مساء أمس الثلاثاء، إن "الحكومة الإسرائيلية تواجه قراراً صعباً الليلة لكنه القرار الصحيح"، وأكد أنه سيتم إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين على مراحل في الصفقة المرتقبة مع حركة حماس بقطاع غزة، لافتاً إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن ساعد في تحسين الاتفاق ليشمل المزيد من الأسرى.

وفي المقابل، توعد نتنياهو بأن "الحرب مستمرة وستستمر حتى نحقق جميع أهدافنا".

ونشرت إسرائيل، اليوم الأربعاء، تفاصيل بشأن محتجزين فلسطينيين من المقرر إطلاق سراحهم بموجب اتفاق الهدنة مقابل إطلاق سراح أسرى إسرائيليين لدى حماس في غزة، وهو إجراء يبدو أن الهدف منه هو السماح ببحث أي عوائق قانونية قد ترِد في اللحظات الأخيرة.

ويبدو أن القائمة التي نشرتها وزارة العدل تشمل 300 محتجز فلسطيني، أي ضعفي العدد الذي يبلغ 150 من النساء والقصّر الذين وافقت إسرائيل على إطلاق سراحهم مقابل 50 رهينة ضمن اتفاق يشمل هدنة مبدئية للحرب مدتها أربعة أيام قد تقود إلى إطلاق سراح المزيد من الأسرى لدى الجانبين.