واشنطن تؤكد غرق السفينة البريطانية في البحر الأحمر

واشنطن تؤكد غرق السفينة البريطانية في البحر الأحمر

03 مارس 2024
تعرضت السفينة لصاروخ باليستي مضاد للسفن أطلقه الحوثيون في 18 فبراير (Getty)
+ الخط -

السفينة أُصيبت بصاروخ أطلقه الحوثيون قبل نحو أسبوعين

الجيش الأميركي: حمولة السفينة تمثل خطراً بيئياً في البحر الأحمر

السفينة تحمل 21 ألف طن متري من سماد كبريتات فوسفات الأمونيوم

أكد الجيش الأميركي، الأحد، أن السفينة "روبيمار" المملوكة لشركة بريطانية غرقت بعد تعرضها لهجوم بصاروخ باليستي مضاد للسفن أطلقه الحوثيون في اليمن في 18 فبراير/ شباط.

وكتبت القيادة المركزية الأميركية على موقع "إكس"، أنّ "ما يقرب من 21 ألف طن متري من سماد كبريتات فوسفات الأمونيوم التي كانت تحملها السفينة تمثل خطراً بيئياً في البحر الأحمر".

وأمس السبت، أعلنت الحكومة اليمنية، غرق السفينة البريطانية في البحر الأحمر "بسبب العوامل الجوية والرياح الشديدة".

وقال بيان صادر عن "خلية الأزمة للتعامل مع السفينة روبيمار" المشكَّلة من الحكومة اليمنية: "نعلن غرق السفينة (إم في روبيمار) مساء الجمعة، وذلك بالتزامن مع العوامل الجوية والرياح الشديدة التي يشهدها البحر".

وفي 18 فبراير/ شباط الماضي، أعلنت جماعة الحوثي استهداف سفينة الشحن "روبيمار" في البحر الأحمر بعدة صواريخ بحرية، ما أدى إلى تعرّضها لإصابة بالغة، وجعلها مهددة بالغرق، رداً على ضربات أميركية بريطانية استهدفت اليمن.

وتحمل السفينة "آلاف الأطنان من الأسمدة والوقود الخاص بها، وتبعد نحو 16 ميلاً عن البر اليمني"، وفق الحكومة اليمنية.

وفي سياق متصل، تمسك الحوثيون، السبت، بإدخال المساعدات الإغاثية إلى قطاع غزة كشرط للسماح بسحب السفينة البريطانية.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة محمد علي الحوثي، عبر منصة "إكس": "نؤكد مجدداً أن العرض سارٍ لقطْر (سحب) السفينة (روبيمار) مقابل إدخال شاحنات إغاثة لغزة". وأضاف أن جماعته "تحمّل بريطانيا النتائج كافة (عن مصير السفينة)"، دون مزيد من التفاصيل.

(رويترز، العربي الجديد)