نقل الرئيس الجزائري إلى مستشفى عسكري.. والسلطات: حالته مستقرة

27 أكتوبر 2020
الصورة
تبون دخل إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش (العربي الجديد)
+ الخط -

أكدت رئاسة الحكومة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، المعلومات التي كانت تتحدث عن نقل الرئيس عبد المجيد تبون إلى مستشفى عسكري السبت الماضي.

وكان لافتاً أنّ البيان المنشور حول صحة الرئيس صادر عن مصالح رئيس الحكومة، وليس عن رئاسة الجمهورية، التي سارعت إلى طلب سحب البيان من وكالة الأنباء الرسمية وإعادة نشره منسوباً إليها.

وأفاد البيان بأنّ الرئيس تبون "دخل إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة"، في الضاحية الجنوبية للعاصمة الجزائرية.

وأكد أنّ "حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق، بل إن رئيس الجمهورية يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه"، مشيراً إلى أنه دخل المستشفى "بناء على توصية من الأطباء".

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت، السبت الماضي، دخول تبون حجراً صحياً طوعياً لمدة خمسة أيام، على أساس نصيحة من الطاقم الطبي للرئاسة، بعد ظهور أعراض كورونا على عدد من الأطر السامية في الرئاسة، دون أن يشير البيان إلى ما إذا كان الرئيس نفسه قد ظهرت عليه أي أعراض ذات صلة بكورونا.

وتأتي هذه التطورات عشية قرب موعد افتتاح الرئيس تبون لمسجد الجزائر الأعظم، والاستفتاء الشعبي على الدستور المقرر الأحد المقبل.

المساهمون