ميركل تقترح توسيع مجلس الأمن

ميركل تقترح توسيع مجلس الأمن

22 سبتمبر 2020
ميركل دعت أيضاً إلى الوحدة والاستعداد للإصلاح داخل المنظمة الدولية (ميشيل تانتوسي/Getty)
+ الخط -

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في رسالة عبر الفيديو، مساء أمس الإثنين، في احتفال بمناسبة الذكرى 75 لتأسيس الأمم المتحدة، إلى توسيع مجلس الأمن الدولي وإلى "الوحدة والاستعداد للإصلاح داخل المنظمة الدولية، لمواجهة التحديات العالمية للقرن الحادي والعشرين"، وفق ما ذكر موقع صحيفة "دي تسايت"، اليوم الثلاثاء.

واقترحت ميركل توسيع مجلس الأمن، من دون أن تغفل الثناء على دور المنظمة الدولية في محاربة الفقر ومواجهة أوبئة فتكت بأطفال دول فقيرة، داعية إلى "الشجاعة والصبر وروح الجماعة لمواجهة الصعاب معاً"، ومشيدة أيضاً بعمل الأمم المتحدة في "بناء السلام"، على سبيل المثال في أفغانستان ومالي.

ويضم مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة خمسة أعضاء دائمين (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، والصين)، فيما يتم انتخاب خمسة آخرين غير دائمين كل عام. وتجري المناقشات حول إصلاح مجلس الأمن الدولي باستمرار منذ أوائل التسعينيات من القرن الماضي، ويلقى موقف ألمانيا بضرورة توسيع مجلس الأمن الدولي تأييد كل من اليابان والبرازيل والهند وتركيا.

واعتبرت المستشارة الألمانية أنه وفي نهاية المطاف "لا يمكن للأمم المتحدة أن تكون جيدة إلا بقدر ما يتفق عليه أعضاؤها"، ولم تخف أنه "في كثير من الأحيان، المصالح الفردية للدول الأعضاء أجبرت الأمم المتحدة على التخلف عن مثلها العليا، والعمل كما ينبغي، ونحن بحاجة إلى إصلاحات".

وشددت على أنّ "أولئك الذين يعتقدون أنهم يستطيعون أن يكونوا أفضل بمفردهم مخطئون"، موضحة أنّ "رفاهيتنا مشتركة، كذلك معاناتنا، فنحن عالم واحد"، من دون أن تذكر دولاً بالاسم مثل روسيا أو الصين، ولا الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واعتبرت ميركل أنّ "جائحة كورونا مثال يبرهن على مدى غزو المشاكل العالمية للحدود الوطنية، وحلها يتطلب التفاهم والتعاون" على جميع المستويات، حتى في ظل الأوضاع الصعبة، كما في ليبيا، أو المأساة في سورية، وأنه "من المهم، وبالرغم من كل النكسات، بذل كل ما بوسعنا لإيجاد حلول مشتركة ومستدامة". 

وأكدت أنّ "ألمانيا مستعدة لمواصلة تحمل المسؤولية، وبكل سرور، في مجلس أمن موسع بهدف إصلاح الأمم المتحدة وتقوية هيئاتها"، وخلفية ذلك الرغبة الألمانية في الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي، حيث إن برلين حاليا عضو غير دائم لمدة عامين.