مقتل امرأة وإصابة آخرين برصاص قوات "التحالف" و"قسد" بريف دير الزور

مقتل امرأة وإصابة آخرين برصاص قوات "التحالف" و"قسد" بريف دير الزور

28 أكتوبر 2022
أُصيب شخصان آخران بجروح متفاوتة (Getty)
+ الخط -

قُتلت امرأة برصاص عناصر "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، ليلة الخميس/ الجمعة، وأُصيب أشخاص آخرون، واعتقلت "قسد" عدداً من المدنيين إثر عمليات دهم واعتقال نفذتها بالاشتراك مع قوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في بلدة ذيبان الحويجة بريف دير الزور الشرقي، شرق سورية.

وقالت مصادر محلية من أبناء محافظة دير الزور، في حديث لـ"العربي الجديد"، إنّ "سيدة قُتلت ليلة الخميس/ الجمعة، وأُصيب شخصان آخران بجروح متفاوتة، بالإضافة إلى اعتقال عدة أشخاص إثر عملية مداهمة نفذتها قسد بمساندة من طائرات مروحية أميركية تابعة لقوات التحالف الدولي لمنازل لعائلة العسكر بمنطقة الحويجة في بلدة ذيبان، شرقي محافظة دير الزور".

وأضافت المصادر أن "مجموعات قسد شنت حملة مداهمات، ليلة الخميس/ الجمعة، بمساندة الطيران المروحي التابع للتحالف الدولي في مناطق الطكيحي والكسرة وذيبان والزر بريف دير الزور الشرقي"، موضحةً أنّ "مجموعات أمنية من قسد بمساندة من طائرات التحالف الدولي نفذت، ليلة الأربعاء، عمليات دهم واعتقال واسعة في بلدة الزور بريف دير الزور الشرقي، اعتقلت خلالها نحو سبعة أشخاص مُتهمين بالتعامل مع تنظيم (داعش)".

ولفتت المصادر إلى أنّ "خلايا تنظيم (داعش) نفذت، ليلة الثلاثاء/ الأربعاء، هجوما واسعا على موقع عسكري لقسد في محطة مياه الزر، شرقي محافظة دير الزور، ما أدى إلى مقتل عنصر من قسد على الأقل وجرح عناصر آخرين".

ورداً على حملات الاعتقال التي قامت بها قوات "قسد" بالاشتراك مع قوات "التحالف الدولي"، تمكنت خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي من أسر عنصر من "قسد" وقطع رأسه بعد التحقيق معه وتعليقه على أحد الأبنية قيد الإنشاء في قرية جزرة البوحميد في منطقة الكسرة بريف دير الزور الشرقي، كما أُصيب عناصر من "قسد"، إثر تبني خلايا تنظيم "داعش" استهداف سيارة عسكرية تابعة لـ"قسد" بعبوة ناسفة على طريق بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي، شمال شرقي البلاد.

ونشرت وكالة "النبأ" المقربة من تنظيم "داعش"، اليوم الجمعة، حصيلة عمليات التنظيم في سورية خلال الأسبوع الفائت في مناطق سيطرة النظام السوري ومناطق "قسد"، مؤكدةً أنّ خلايا التنظيم نفذت ثماني عمليات موزعة على "خمس عمليات في ولاية الخير، وعمليتين في ولاية الرقة، وعملية في ولاية البركة"، أسفرت عن مقتل وجرح 9 عناصر من قوات النظام السوري وقوات "قسد".

وفي الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلن تنظيم "داعش" عبر وكالة "النبأ" مسؤوليته عن تنفيذ 59 عملية ضد "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام السوري، خلال الـ68 يوماً الماضية، ما أسفر عن مقتل وإصابة 122 عنصراً من الطرفين. وأوضحت الوكالة أن عمليات التنظيم أدت إلى مقتل وجرح 103 عناصر من "قسد"، و19 من قوات النظام، بالإضافة إلى تدمير 34 آلية عسكرية، وتنوعت بين الاغتيال المباشر والهجمات بعبوات ناسفة، بالإضافة إلى الكمائن وغيرها.