مقاتلات تركية تقصف مواقع حزب العمال شمالي العراق

26 فبراير 2021
الصورة
القصف طاول مواقع ومخابئ لـ"العمال" في بلدة جمانكي شمال شرقي دهوك (Getty)
+ الخط -

جددت مقاتلات تركية، اليوم الجمعة، قصفها مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني، شمال شرقي محافظة دهوك ضمن إقليم كردستان شمالي العراق.

ونفذت الطائرات عدّة غارات في إحدى بلدات المحافظة، فيما لاتزال تحلق في سمائها. 

ووفقا لشهود عيان تحدثوا لـ"العربي الجديد"، فإن "القصف طاول مواقع ومخابئ للحزب، في بلدة جمانكي شمال شرقي دهوك"، مؤكدين أن "هذه المنطقة تضم مواقع لعناصر الحزب، وقد قصفت مرّتين".

وأضاف الشهود أن "القصف طاول أيضا تحركات لعناصر الحزب في البلدة ذاتها، وأن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد على مسافات بعيدة، فيما لم يعرف حجم الخسائر والأضرار التي نجمت عنه"، مؤكدين أن "القصف طاول أيضا مواقع للحزب في جبال كارة في المحور نفسه من المحافظة".

يأتي القصف بعد يوم واحد من قصف مماثل، طاول مواقع للحزب في جبال قنديل الواقعة بمحافظة دهوك على الحدود التركية، والتي تعد المعقل التقليدي لمسلحي حزب العمال، المصنف على لائحة الإرهاب في تركيا.

وأكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الجمعة، استمرار العمليات ضد عناصر حزب العمال، مؤكدا احترام بلاده للأراضي العراقية.

وقال أكار، في كلمة له بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول": "يجب أن يعي الجميع في الداخل والخارج وحشية وإجرام تنظيم الحزب الإرهابي من خلال المجزرة التي ارتكبها في منطقة كارا شمالي العراق. ثمة خونة وغافلون في الداخل والخارج يصرون على عدم رؤية حقيقة وضاعة وإجرام حزب العمال"، مبينا أن "القوات المسلحة التركية تناضل بكل عزم وإصرار ضد كافة المخاطر والتهديدات، ومن بينها تهديدات الحزب".

ولفت إلى أن "تركيا نفذت وتواصل تنفيذ عمليات ناجحة شمالي العراق وفي سورية، وتحترم وحدة أراضي جيرانها، وننتظر من كافة الأصدقاء والحلفاء والمدافعين عن حقوق الإنسان إظهار إرادة قوية ضد حزب العمال".

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت، في 14 من فبراير/شباط الحالي، انتهاء عمليتها العسكرية "مخلب النسر- 2"، والتي أطلقتها في العاشر من الشهر ذاته في شمالي العراق لمطاردة عناصر حزب "العمال الكردستاني"، مؤكدة أنها قتلت نحو 50 عنصراً من الحزب، إلا أن القوات التركية واصلت قصف مواقع الحزب شمالي العراق.

المساهمون