محمود عباس يزور الجزائر لحضور احتفالات الاستقلال وبحث جهود المصالحة

محمود عباس يزور الجزائر لحضور احتفالات الاستقلال وبحث جهود المصالحة الفلسطينية

30 يونيو 2022
عباس سيبحث مع تبون التطورات بشأن عقد القمة العربية (Getty)
+ الخط -

قال سفير فلسطين لدى الجزائر فايز أبو عطية، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية، إنّ الرئيس الفلسطيني محمد عباس سيشارك في احتفالات الذكرى الـ60 لعيد الاستقلال الجزائري، مشيراً إلى أنه سيبحث مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سبل تعزيز العلاقات الثنائية وآخر التطورات بشأن عقد القمة العربية وتنسيق المواقف التي تضمن نجاحها.

ويرتقب أن تستأنف الجزائر بعد انتهاء الاحتفال بستينية الاستقلال في 5 يوليو/تموز المقبل، جهود المصالحة الفلسطينية، ضمن التحضيرات المتعلقة بالقمة العربية المقبلة.

وكان تبون قد وجّه دعوة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة الجزائر، والمشاركة في احتفالات الذكرى الـ60 لعيد استقلال الجزائر، لافتاً إلى أنّ الزيارة ستكون فرصة لمناقشة تطورات القضية الفلسطينية والتحضير للقمة العربية ومسار جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية التي كانت أطلقتها الجزائر في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني، الذي زار الجزائر منتصف الشهر الجاري، في إطار مشاركته في أشغال الجمعية العامة لاتحاد المجالس الاقتصادية والاجتماعية العربية، قد أشاد بنجاح المرحلة الأولى من مبادرة الحوار والمصالحة الفلسطينية التي تقودها الجزائر، في سياق التحضير لتوافق على رؤية تحقق توحيد الصف الداخلي الفلسطيني. 

وثمّن مجدلاني "جهود الجزائر المتواصلة من أجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، وانخراط الأطراف الفلسطينية المعنية في هذه المساعي الحميدة لتحقيق الأهداف السامية المرجوة منها".

وكانت الجزائر أطلقت، في يناير/كانون الثاني الماضي، مبادرة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وأعلنت التحضير لندوة تجمع الفصائل الفلسطينية في الجزائر، كما استقبلت على مدار شهرين حتى مارس/آذار الماضي، كبار القيادات السياسية للفصائل الفلسطينية لجمع وثائق ومقترحات الفصائل الفلسطينية حول مسار المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الداخلي، في سياق ترتيبات تمهيدية لعقد مؤتمر الفصائل الفلسطينية المقرر عقده قبل مؤتمر القمة العربية في الجزائر في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. 

وكانت الجزائر استقبلت رئيس الدائرة السياسية للجهاد الإسلامي محمد الهندي ووفداً من حركة فتح يضم عزام الأحمد، ووفداً من حركة حماس ضم خليل الحية وعلي بركة، ووفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام فهد سليمان، ووفد الجبهة الشعبية-القيادة العامة، بقيادة طلال ناجي.

وفي 21 مايو/أيار الماضي، جددت الجزائر دعوتها للفصائل الفلسطينية لاستكمال مسار المصالحة الوطنية.