لقاء جاووش أوغلو ــ بلينكن: محاولة لحل الخلافات

لقاء جاووش أوغلو ــ بلينكن: محاولة لحل الخلافات

11 مايو 2022
سيلتقي جاووش أوغلو وبلينكن في واشنطن (فاتح أكتاس/الأناضول)
+ الخط -

أشارت وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، إلى أن وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو سيلتقي نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، في واشنطن في 18 مايو/أيار الحالي، في مسعى لحل الخلافات بين البلدين.

وذكرت قناة "A خبر"، المقربة من الحكومة التركية أن جاووش أوغلو سيبحث مع بلينكن الأزمة الروسية الأوكرانية، والعلاقات الثنائية بين البلدين، وآلية التعاون الاستراتيجي التي تم تأسيسها بين تركيا وأميركا أخيراً. ونقلت القناة عن مصادر تركية قولها إنه سيتم البحث عن حلول للمشاكل الخلافية بين البلدين، والوقوف على المساحات التي يمكن أن تشهد تعاوناً بينهما.

وفد تقني إلى واشنطن تمهيداً لزيارة جاووش أوغلو

وكانت مصادر إعلامية ذكرت أن وفداً تقنياً زار واشنطن، خلال الأيام الماضية، على أن يزور نائب وزير الخارجية سادات أونال العاصمة الأميركية تحضيراً لزيارة جاووش أوغلو.
 
لقاء جاووش أوغلو وبلينكن قد يمهد لاجتماع بين أردوغان وبايدن في مدريد

وأضافت المصادر أن لقاء الوزيرين التركي والأميركي قد يؤسس للقاء محتمل بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأميركي جو بايدن على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، التي من المقرر أن تعقد في مدريد نهاية الشهر المقبل.

خلافات عديدة بين أنقرة وواشنطن

وتسود خلافات عديدة بين أنقرة وواشنطن، أبرزها ملف شراء تركيا منظومة صواريخ "أس 400" الروسية، والعقوبات التي فرضتها أميركا على تركيا، بينها حرمانها من مقاتلات "إف 35"، التي اشترتها، وإبعادها من برنامج إنتاجها.

كما يعتبر الملف السوري من أبرز المواضيع الخلافية، حيث تدعم أميركا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، التي تعتبرها تركيا امتداداً لحزب العمال الكردستاني، حيث تشكل "وحدات الحماية" الكردية العمود الفقري لهذه القوات.

وتأتي زيارة جاووش أوغلو إلى واشنطن، بعد أيام من إشارة وسائل إعلام تركية إلى أن ثمة ضوءا أخضر من الكونغرس الأميركي لبيع أنقرة مقاتلات "إف 16"، وتطوير مقاتلات أخرى تمتلكها تركيا، كبديل عن ثمن مقاتلات "إف 35" الذي دفعته.

العلاقات مع مصر

من جهة ثانية، ذكرت قناة "A خبر" أن العلاقات التركية المصرية تدخل في مرحلة جديدة أيضاً. ونقلت عن المصادر قولها إن هناك لقاء سيعقد قريباً على مستوى مساعدي وزيري خارجية البلدين، من دون تحديد الموعد والمكان، وإن هذا الاجتماع سيمهد لاجتماع وزير الخارجية التركي مع نظيره المصري سامح شكري.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية خاصة تحدثت، لـ"العربي الجديد"، أخيراً، عن أن ملفات الخلافات بين مصر وتركيا في طريقها للإغلاق، بعد أعوام من القطيعة الدبلوماسية بين البلدين. ورجحت عقد لقاء على مستوى وزيري خارجية البلدين، في أنقرة، قبل منتصف مايو الحالي.

مصادر تركية: لقاء سيعقد قريباً على مستوى مساعدي وزيري خارجية تركيا ومصر

وأكدت المصادر أن الخطوات التي اتخذتها تركيا أخيراً في ملف المعارضة المصرية التي تعيش على أراضيها لاقت استحسان النظام المصري، الذي لطالما وضع هذه القضية على رأس قائمة شروطه لاستعادة العلاقات الطبيعية مع أنقرة. وسبق أن عُقدت في أنقرة والقاهرة لقاءات استكشافية من أجل تطبيع العلاقات بينها، فيما عينت تركيا قائماً بالأعمال بمستوى سفير في بادرة حسن نية.

الحرب الروسية الأوكرانية

وحول الحرب الروسية الأوكرانية، نقلت القناة التركية عن المصادر قولها إن المفاوضات مستمرة بين الأطراف المعنية من أجل تأسيس نظام وقف إطلاق نار، وأن الأيام المقبلة ستشهد اجتماعاً هاماً في هذا الصدد، دون تحديد ماهيته.

وأضافت أن هناك مقترحا بتأسيس مجموعة اتصال إنسانية مرتبطة بالأمم المتحدة، وأن اللقاءات في الأيام المقبلة بين تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا ستتواصل على المستوى التقني.

تقارير عربية
التحديثات الحية

المساهمون