لبنان: جبران باسيل يعلن إصابته بفيروس كورونا

27 سبتمبر 2020
الصورة
جبران أعلن إصابته بعد ظهور نتائج الفحص (حسين بيضون)
+ الخط -

ضرب فيروس "كورونا" بيت "تيار الوطني الحر" اللبناني، فخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، أُعلنَت إصابة زعيم التيار، ووزير الخارجية السابق وصهر الرئيس اللبناني، ميشال عون، جبران باسيل، إلى جانب إصابة الوزير السابق غسان عطالله، بفيروس كورونا.
وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس "التيار الوطني الحر"، في بيان، اليوم الأحد، أن وزير الخارجية السابق "جبران باسيل اكتشف مساء أمس أنه مصاب بفروس كورونا".
وبيّن المكتب في بيان أن "باسيل استكمل كل الفحوصات اللازمة بعد منتصف ليل أمس، ليتبين أن حجم الإصابة لا يزال منخفضاً ومقبولاً"، موضحاً أن "باسيل أراد إصدار هذا البيان لإبلاغ كل من خالطهم، وأخيراً، وللاعتذار منهم أيضاً لعدم معرفته بالأمر قبل ذلك".
وأكد أن "باسيل سيحجر نفسه طبعاً لحين يتغلب على الفيروس"، وسيتابع عمله كالمعتاد من خلال الوسائل التقنية.
ودعا البيان كل اللبنانيين إلى التزام وسائل الحماية ‏والعلاج من فيروس كورونا وأخذ الأمر على محمل الجد.

عطالله
ويوم أمس، غرّد الوزير السابق غسان عطالله عبر تويتر قائلاً: "بعدما ظهرت عليّ عوارض كورونا الأربعاء الماضي، حجرت نفسي وأجريت ثلاث مرات الـpcr فأتت نتيجة أول فحصين سلبية لكن مع الأسف نتيجة الفحص الثالث إيجابية، لذلك أدعو مَن خالطني منذ السبت الماضي إلى إجراء الفحص مع كامل أسفي واعتذاري، لكن أي عوارض حينها لم تكن ظاهرة".


وشهد لبنان تصاعداً حاداً في حالات الإصابة بكورونا بعد انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب/ أغسطس. وسجلت البلاد زيادة قياسية في حالات الإصابة اليومية يوم السبت برصد 1280 إصابة، بينما سبّب المرض وفاة 340 على الأقل حتى الآن.