لافروف: روسيا معنية باستعادة التعاون الثنائي الكامل مع ليبيا

25 نوفمبر 2020
الصورة
لافروف أشاد بصمود نظام وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية (آندري إيساكوفيتش/فرانس برس)
+ الخط -

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن اهتمام بلاده باستئناف جميع اتجاهات التعاون الثنائي مع ليبيا، بما فيها التبادل البرلماني، مشيداً بصمود نظام وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية. 

وقال لافروف، في مستهل لقائه مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وفق بيان ورد بموقع وزارة الخارجية الروسية، في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء: "نلتقي معكم في وضع أكثر هدوءا من المرة الماضية. بفضل جهودكم تحققت أمور إيجابية كثيرة في ليبيا وحولها. يتم الالتزام بنظام وقف إطلاق النار منذ فترة طويلة. أدى لقاؤكم مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج في أغسطس/ آب الماضي، دوراً مهماً في إعادة إطلاق العملية السياسية التي تتواصل وتزداد وتيرتها رغم وجود مشكلات". 

كما أعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله في تحقيق التسوية وعودة الحياة في ليبيا إلى طبيعتها، واستئناف التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والبنية التحتية للنقل والمشاريع الاقتصادية والاستثمارية.

وأضاف: "نحن معنيون باستئناف الاتصالات الأخرى، بما فيها التبادل البرلماني. أنتم موجودون هنا بدعوة من مجلس الدوما (النواب) الروسي. أعلم أنكم ستلتقون مع قيادته. آمل أن تكون زيارتكم مثمرة من كافة النواحي".  

من جهته، أعرب صالح عن أمله في إجراء الانتخابات العامة في ليبيا في نهاية عام 2021، مشدداً على ضرورة التوصل إلى إجماع واتفاقات بين الأطراف المتناحرة لضمان الهدوء والاستقرار في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

المساهمون