كوشنر يواجه انتقادات بعد تصريحات وُصفت بـ"العنصرية" تجاه السود

27 أكتوبر 2020
الصورة
قال البيت الأبيض إن تصريحات كوشنر أُخرجت عن سياقها (Getty)
+ الخط -

أثارت مواقف لمستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر، الإثنين، بشأن الأميركيين السود انتقادات، لاعتبارها عنصرية، الأمر الذي سارع البيت الأبيض إلى رفضه، معتبراً أن كلام كوشنر أُخرج من سياقه.

وقال كوشنر إن الرئيس يريد مساعدة السود في الولايات المتحدة، لكن من أجل أن تنجح سياساته، عليهم أن يريدوا أن يكونوا ناجحين.  وأضاف، في حديث إلى برنامج "فوكس أند فريندز" عبر شبكة "فوكس نيوز"، أن سياسات الرئيس ترامب هي السياسات التي يمكن أن تساعد الناس على التخلص من المشاكل التي يشكون منها، لكن لا يمكن أن يريد لهم النجاح أكثر ممّا يريدونه لأنفسهم.

ولفتت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أن كوشنر انتقد في حديثه المشاهير الذين رفعوا الصوت بعد مقتل الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد في مايو/أيار تحت ركبة شرطي أبيض، في حادثة هزّت الولايات المتحدة واندلعت على إثرها احتجاجات عنيفة. وانتقد كوشنر المشاهير الذين رفعوا الصوت لكنّهم لم يتابعوا الأمر، ولم يعملوا على إيجاد طرق لتحسين حياة السود في أميركا، على حدّ قوله، معتبراً أن هذا الأمر زاد الاستقطاب، أكثر من دفعه الناس إلى الأمام.

وإثر المقابلة، اتّهم النائب الديمقراطي دون باير، كوشنر، بـ"العنصرية العفوية".

بدورها، قالت الرئيسة السابقة للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي دونا برازيل، في تغريدة عبر "تويتر"، إن كوشنر يتحدث مع أشخاص عانوا وتحمّلوا العنصرية الممنهجة، داعية إلى ضرورة الاقتراع في الانتخابات الرئاسية.

ودافعت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني عن كوشنر، قائلة إن المتصيدين عبر الإنترنت أخرجوا كلامه من سياقه، معتبرة أنهم يحاولون صرف الانتباه عن سجل إنجازات ترامب الذي لا يمكن إنكاره بالنسبة إلى السود.

بدوره، سارع جارون سميث، نائب مساعد الرئيس، والذي يعمل مع كوشنر كنائب لمدير مكتب الابتكار الأميركي، للدفاع عن صهر الرئيس. ونشر سميث، صاحب البشرة السوداء، صورة له عبر "تويتر" تجمعه بكلّ من كوشنر ونائب الرئيس مايك بنس. وقال: "سأقف معك دائماً يا أخي".

المساهمون