كابول تطالب طهران بإعادة قوات هربت بعد سيطرة "طالبان" على معبر حدودي

كابول تطالب طهران بإعادة قوات هربت بعد سيطرة "طالبان" على معبر حدودي

09 يوليو 2021
سيطرت "طالبان" على معبر "إسلام قلعة" الحدودي مع إيران الخميس (نور الله شيرزادا/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت أركان القوات المسلحة الإيرانية أن الحكومة الأفغانية طالبت إيران بإعادة قوات أفغانية هربت، الخميس، من معبر "إسلام قلعة" الحدودي، بعد وقوعه تحت سيطرة حركة "طالبان"، إلى داخل الأراضي الإيرانية.

وقال مصدر في أركان القوات المسلحة الإيرانية، لوكالة "نور نيوز"، المقربة من مجلس الأمن القومي، إن إيران وافقت على الطلب الأفغاني الرسمي، ومن المقرر إعادة هذه القوات إلى كابول عبر رحلة جوية.

إلى ذلك، أكد الجيش الإيراني أنه يراقب "أدنى تحرك" عند الحدود مع أفغانستان، حيث تشن "طالبان" هجوما واسعا سيطرت خلاله على مناطق عدة، منها معبر حدودي مع إيران، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية الجمعة.

ونقلت وكالة "إرنا" عن العميد فرهاد آريانفر، نائب قائد عمليات القوات البرية للجيش، قوله: "نحن نراقب عن قرب أدنى تحرك قرب الحدود". وأضاف: "لن نسمح بأدنى (عملية) تهريب أو دخول غير قانوني عبر هذه الحدود".

وأتت تصريحات آريانفر على هامش زيارة إلى "الحدود الشرقية" للوقوف على جاهزية القوات العسكرية "في المناطق الحدودية الشرقية والجنوبية الشرقية"، وفق ما أوردت "إرنا".

ويأتي هذا التطور فيما استضافت طهران، يومي الأربعاء والخميس الماضيين، حواراً أفغانياً بمشاركة وفود من الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" وشخصيات أفغانية. 

وناقش المؤتمر، الذي عُقد بعد تطورات ميدانية ساخنة تشهدها أفغانستان في ظل انسحاب القوات الأميركية وسيطرة حركة "طالبان" على مناطق واسعة في البلاد، تطورات الأوضاع والحوار الأفغاني الأفغاني، وسبل إرساء السلام والحوار بين مختلف المكونات الأفغانية.

ودعا بيان صدر في ختام المؤتمر، مساء الخميس، إلى مواصلة الحوار الأفغاني و"المزيد من التشاور حول آليات الانتقال من الحرب إلى سلام دائم، وتشكيل نظام إسلامي يحظى بموافقة الجميع خلال المؤتمر المقبل، الذي سيعقد في أقرب وقت ممكن".

وأكدت أطراف الحوار، وفق البيان، "استنكار الهجمات على بيوت المواطنين والمؤسسات الحكومية والمساجد والمستشفيات، والتي تخلف المزيد من الضحايا"، داعية إلى "معاقبة منفذي هذه الهجمات".

المساهمون