قصف أميركي على مواقع في العراق رداً على إصابة 3 جنود أميركيين

قصف أميركي على مواقع في العراق رداً على إصابة 3 جنود أميركيين

26 ديسمبر 2023
أوستن: الجيش الأميركي قصف ثلاثة مواقع في العراق تستخدمها فصائل موالية لإيران (Getty)
+ الخط -

قال مسؤولون إن الجيش الأميركي نفذ ضربات جوية انتقامية دقيقة، أمس الاثنين، في العراق بعد هجوم بطائرة مسيرة شنه مسلحون متحالفون مع إيران في وقت سابق من اليوم نفسه وأسفر عن إصابة ثلاثة جنود أميركيين، أحدهم في حالة حرجة.

وبناء على توجيهات الرئيس الأميركي جو بايدن، نفذ الجيش الأميركي الضربات في الساعة 1:45 بتوقيت غرينتش، ما أسفر على الأرجح عن مقتل "عدد من مقاتلي كتائب حزب الله" وتدمير العديد من المنشآت التي تستخدمها الجماعة.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أنّ الجيش الأميركي قصف ثلاثة مواقع في العراق تستخدمها فصائل موالية لإيران.

وقال أوستن، في بيان، إنّ "القوات المسلّحة الأميركية شنّت ضربات ضرورية ومتكافئة على ثلاث منشآت في العراق تستخدمها كتائب حزب الله وجماعات تابعة لها".

وأضاف أنّ "هذه الضربات الدقيقة هي ردّ على سلسلة هجمات ضدّ طواقم أميركية في العراق وسورية شنّتها مليشيات ترعاها إيران، بما في ذلك هجوم شنّته كتائب حزب الله التابعة لإيران وجماعات تابعة لها على قاعدة أربيل الجوية في وقت سابق من اليوم".

من جهتها، قالت المتحدّثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أدريين واتسون، في بيان، إنّ الهجوم على قاعدة أربيل الجوية أدّى لإصابة ثلاثة عسكريين أميركيين بجروح، أحدهم حالته خطرة.

وهذا الهجوم هو واحد من أكثر من 100 هجوم استهدفت القوات الأميركية في سورية والعراق منذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر.

وأضافت واتسون في بيانها أنّ "الأولوية القصوى" للرئيس الأميركي جو بايدن هي "حماية العسكريين الأميركيين من الأذى"، مشيرة إلى أنّ "الولايات المتّحدة ستتحرك في الوقت والطريقة اللتين نختارهما إذا ما استمرّت هذه الهجمات".

وأعلنت الحكومة العراقية، الاثنين، سقوط جرحى باستهداف قاعدة حرير الجوية في أربيل، بإقليم كردستان العراق، التي تضم مستشارين تابعين للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، متوعدة بملاحقة المنفذين.

وتعرضت قاعدة حرير إلى هجوم بطائرة مسيرة، بحسب ما أعلنه جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان. وقال الجهاز في بيان مقتضب، إن "طائرة مسيرة مفخخة استهدفت قاعدة للتحالف الدولي ضد داعش داخل مطار أربيل الدولي"، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتبنت ما تسمى بـ"المقاومة الإسلامية في العراق" الهجوم، وقالت في بيان، إنه "استمراراً بنهجنا في مقاومة قوات الاحتلال الأميركي في العراق والمنطقة، ورداً على مجازر الكيان الصهيوني بحق أهلنا في غزة، هاجمت المقاومة الإسلامية في العراق قاعدة حرير المحتلة قرب مطار أربيل، شمال العراق، بالطائرات المسيّرة"، مؤكدة "استمرارها في دك معاقل العدو".

(رويترز، فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون