قتلى من المليشيات الإيرانية بدير الزور في سورية و"قسد" تشن حملة اعتقالات

27 ديسمبر 2020
الصورة
تعتبر البوكمال والميادين من أكبر مقرات المليشيات التابعة لإيران داخل سورية (فرانس برس)
+ الخط -

قتل عنصران على الأقل من المليشيات التي تتلقى دعماً إيرانياً اليوم الأحد، نتيجة قصف نفّذته طائرة مسيرة مجهولة على سيارة عسكرية في مدينة الميادين، شرقي محافظة دير الزور شرقي سورية، فيما شنّت "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) حملة اعتقالات في ريف دير الزور، اعتقلت خلالها نحو 10 أشخاص.

وقال الناشط جاسم عليان لـ"العربي الجديد" إن طائرة مسيرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت سيارة عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين، ما أدى إلى مقتل اثنين من العناصر على الأقل وإصابة آخر بجراح.

وأوضح أن المدينة شهدت استنفاراً من قبل المليشيات الإيرانية، تمّ خلالها إغلاق الطرقات المؤدية إلى المقرات العسكرية، وإقامة نقاط تفتيش مؤقتة.

 

وتعتبر مدينتا البوكمال والميادين الواقعتان على الحدود العراقية السورية، من أكبر مقرات القوات الإيرانية داخل الأراضي السورية، وتنتشر فيهما العديد من المليشيات التي من أبرزها الحرس الثوري الإيراني و"فاطميون" و"زينبيون".

وكانت مواقعها قد تعرّضت لقصف من التحالف وجيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف مقاتليها، وحدّ من تحركاتها نهاراً.

كذلك شهدت المنطقة أخيراً اشتباكات بين المليشيات المحلية التابعة لروسيا والمليشيات الأجنبية التابعة لإيران، حيث اتهمت المليشيات الأجنبية المحلية، وبخاصة "لواء القدس"، بالتواطؤ مع تنظيم "داعش" في شن هجمات بالبادية، في حين تتهم المحلية الأجنبية بشن هجمات ضدها ونسبها إلى تنظيم "داعش".

وفي سياق منفصل، شنّت قوات تابعة لـ"قسد" حملة اعتقالات في بلدة الشحيل شرقي محافظة دير الزور، اعتقلت خلالها تسعة أشخاص لأسباب مجهولة.

 

وذكرت شبكة "عين الفرات" المحلية أن قوات "قسد" داهمت البلدة برتل مكون من أكثر من 50 آلية، وكان برفقتها طيران مسير وآخر مروحي تابع للتحالف الدولي.

وأضافت أن المداهمة طاولت بادية مركدة وقرى أم قربة والروضة وعرخشام والوطيفة وكرعش والصكار والبوفريو وقرية النملية التابعة لبلدة الصور بالريفين الشمالي والشرقي.

وتشنّ "قسد" حملات مماثلة في المناطق الخاضعة لسيطرتها بشكل متكرر، بتهم من مثل الانتماء لخلايا تنظيم "داعش" الإرهابي، وبهدف سوق الشبان للتجنيد الإجباري في صفوفها.

وعلى صعيد آخر، قتل مدني وأصيب خمسة آخرون الأحد بانفجار لغم في قرية الزباري، شرقي مدينة دير الزور.

 

كذلك أعلنت وزارة الدفاع التركية الأحد تحييد 15 مسلحاً من "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة عملية "نبع السلام"  (ريفا الرقة والحسكة) شمالي سورية.

المساهمون