قائد الجيش الجزائري: نسعى للتفوق العسكري في المنطقة

قائد الجيش الجزائري: نسعى للتفوق العسكري في المنطقة

23 يونيو 2021
شنقريحة يثني على مستوى التعاون العسكري بين الجزائر وروسيا (بلال بنسالم/ Getty)
+ الخط -

أكد قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق السعيد شنقريحة، أن بلاده تسعى للعب دور محوري في منطقة المتوسط وأفريقيا، وضمان تفوقها العسكري بالنظر إلى التهديدات والأزمات القائمة في شمال أفريقيا والساحل، على غرار التطورات في مالي وليبيا.
وقال شنقريحة، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، بمناسبة زيارته موسكو ولقائه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن "الجزائر تعمل على تقوية دائرتها، بحيث يضمن هذا التفوق جميع المجالات وحماية البلاد من كل المخاطر"، عازياً ذلك إلى ما وصفها "بالظروف الإقليمية الصعبة في المنطقة منذ عدة سنوات في ظل وجود عوامل أزمة كبيرة تؤثر بشكل طبيعي على الاستقرار مثل الأوضاع في ليبيا ومالي".
وأكد شنقريحة، الذي يزور روسيا للمرة الثانية في أقل من سنة، أن الجزائر "تلعب دورًا مركزيًا ليس فقط في البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا، ولكن في جميع أنحاء القارة"، وأثنى على مستوى التعاون العسكري بين الجزائر وروسيا، مشيدا بالدعم الكبير الذي تجده الجزائر من قبل موسكو.
وقال: "أريد أن أكرر امتنان الشعب الجزائري دائمًا للاتحاد السوفياتي والاتحاد الروسي على الدعم الذي قدماه لجيشنا الوطني في تطوير القدرات والإمكانيات الدفاعية".
وأصبح الجيش الجزائري يضع في حساباته إمكانية المشاركة في عمليات عسكرية خارجية، بعد تضمين الدستور الجديد بنداً يسمح بذلك لاعتبارات الأمن القومي.
وتوجّه الجزائر في السنوات الأخيرة موازنة كبيرة للإنفاق على الجيش والتسليح وتطوير الترسانة العسكرية، حيث بلغت في عام 2018، نحو 13 مليار دولار أميركي، ووجّهت لتمويل صفقات شراء الطائرات وغواصات ومنظومات دفاعية وهجومية، إضافة إلى تطوير الوسائل التكنولوجية للرصد والحرب الإلكترونية. كما تم تمويل مشاريع تصنيع عسكري مشترك للدبابات والمركبات.

 وكان قائد أركان الجيش الجزائري قد توجّه إلى روسيا، بدعوة من شويغو للمشاركة في فعاليات الندوة التاسعة للأمن الدولي. ومن شأن هذه الزيارة تعزيز التعاون العسكري الجزائري الروسي، والذي تحول في السنوات الأخيرة إلى تعاون استراتيجي، خاصة في مجال التسليح وتطوير الصناعات العسكرية، حيث تم إنشاء لجنة حكومية مشتركة مكلفة بالتعاون العسكري والتقني.
وسبقت زيارة شنقريحة لروسيا، زيارة مدير المصلحة الفيدرالية للتعاون العسكري والتقني لفيدرالية روسيا ديميتري شوغاييف، للجزائر، برفقة عدد من كبار المسؤولين عن التصنيع العسكري، لمناقشة ملف التعاون العسكري والتقني.

المساهمون