فلسطين مستعدة للتعاون مع الجنائية الدولية بـ"أقصى ما تستطيع"

08 ابريل 2021
الصورة
فلسطين تطلب معرفة الجرائم التي تحقق فيها المحكمة (محمود حجاج/الأناضول)
+ الخط -

أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الخميس، أن السلطة الفلسطينية ردّت على رسالة المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، يوم أمس، بتأكيدها على أن "فلسطين جاهزة للتعاون مع المحكمة الجنائية بأقصى ما تستطيع".

وقال المسؤول، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إنه "حسب المادة 18 من قانون المحكمة الجنائية، فإن المحكمة عندما تفتح تحقيقًا تقوم بإبلاغ الدول الأعضاء والدول المعنية بذلك".

وتابع: "تم الطلب من دولة فلسطين المحتلة معرفة إذا كان لدينا تحقيقات أو بصدد القيام بتحقيقات في إطار الجرائم التي أعلنت عنها المدعية العامة، وهي ليست جرائم محددة بعينها".

وأضاف المسؤول، "فلسطينياً؛ قمنا بالرد يوم أمس، على رسالة المدعية العامة للمحكمة الجنائية عبر وزير الخارجية رياض المالكي، وكان الرد أننا على استعداد للتعاون بالحد الأقصى الذي نستطيع، لكن المهم أن تطلعنا المدعية العامة على الجرائم التي تقوم بالتحقيق فيها، حتى نقوم بالتعاون معها بالقدر الذي نستطيع، نظرًا للمعيقات التي يشكلها الاحتلال عبر ممارساته ومعقياته".

وتابع: "أوضحنا للمدعية العامة أننا جاهزون للتعاون معها كدولة عضو وطرف في ميثاق روما، حيث نستطيع ونقدر، لكن نريد معرفة نوع الجرائم التي تريد التحقيق فيها حتى نقوم بالتعاون معها بأقصى ما نستطيع، علمًا أنه لا توجد تحقيقات تجرى حالياً".

وتوقع المسؤول الفلسطيني ألا يتعاون الاحتلال الإسرائيلي مع المحكمة الجنائية الدولية، حتى لا يعطي تحقيقاتها شرعية.

وقامت سلطات الاحتلال، قبل أسبوعين، بمعاقبة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بسحب بطاقة "VIP" منه، وإخضاع سفيرين فلسطينيين للتحقيق خلال دخولهما الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد قيامهما بلقاء بنسودا وعدد من المسؤولين بالمحكمة الجنائية في هولندا.

المساهمون