فرنسا تشكر تونس على المعلومات بعد عملية نيس

تونس
بسمة بركات
06 نوفمبر 2020
+ الخط -

بحث وزير الداخلية التونسي توفيق شرف الدين، ونظيره الفرنسي جيرارد دارمان، الجمعة، مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، حيث عبّر المسؤول الفرنسي عن "امتنان" باريس للتعاون التونسي عقب عملية نيس والمعلومات التي وفّرتها.

وعقد وزيرا الداخلية التونسي والفرنسي مؤتمراً صحافياً، حيث أوضح توفيق شرف الدين أن "موضوع مكافحة الإرهاب كان من بين أهم المواضيع التي تطرق لها اللقاء الثنائي، إضافة إلى سبل التعاون بين البلدين في المجال الأمني"، مشيراً إلى أن "تونس تواجه الإرهاب ومخاطره وتهديداته، على المستوى المحلي وجنوب الصحراء ودول المتوسط"، مؤكداً أن "هذا الخطر يهدد العديد من الدول".

وأضاف المسؤول التونسي أن "الإرهاب آفة لا دين ولا لون ولا جنسية له"، مبيناً أن "الدين الإسلامي ليس له علاقة بالإرهاب، بل هو دين تسامح وتعايش، وكذلك كل الديانات السماوية"، وأن مكافحة الإرهاب ومجابهته "لا تكون أمنية فقط، بل تتطلب تنسيقاً دولياً وتظافراً للجهود لاجتثاثه من جذوره". وذكر أن "تونس دفعت ثمن الإرهاب، وهي تسعى جاهدة لمحاربته بكل السبل". 

وحول الهجرة، ذكر وزير الداخلية أن "تونس لديها عدد كبير من التونسيين في فرنسا، في الكليات والمستشفيات، وقدموا الكثير لفرنسا"، مضيفاً أن "إعادة قبول التونسيين تستدعي مقاربة شاملة، فالحل الأمني مطلوب، ولكنه ليس كل الحل، إذ لا بد من البحث عن حلول تنموية وثقافية واجتماعية، وساعتها سيتم التوصل إلى حلول تامة".

وأضاف أن بلاده "لا يمكنها دستورياً منع أي مواطن من العودة لبلاده، وهناك اتفاقيات مرجعية بين البلدين، ولكن لا بد من بحث ذلك في إطار نظرة شاملة". 

 

بدوره، أكد وزير الداخلية الفرنسي أنه ستتم محاربة الإرهاب في كامل أوروبا، خاصة بعد عملية النمسا الأخيرة، كما أنه ضرب تونس في عدة مناسبات، وكانت فرنسا إلى جانب تونس"، مشيرا إلى أن "فرنسا ممتنة لتونس التي قدمت لها التعاون والمعلومات اللازمة في وقت وجيز للوصول إلى هوية منفذ عملية نيس". 

وبين وزير الداخلية الفرنسي أن "الدين الإسلامي لا علاقة له بالإرهاب، ولكن لابد من محاربة الإيديولوجيات المتطرفة".

وتأتي زيارة الوزير الفرنسي لتونس عقب الهجوم الإرهابي الذي وقع في نيس، والذي نفذه تونسي، وأودى بحياة ثلاثة أشخاص.

ويجري دارمان جولة في شمال أفريقيا بدأت من تونس، لبحث التعاون في مجالي الهجرة ومكافحة الإرهاب.  

ذات صلة

الصورة
منظمات ومكونات من المجتمع المدني (العربي الجديد)

سياسة

طالبت منظمات ومكونات من المجتمع المدني، اليوم الخميس، السلطات التونسية، بعدم استعمال القوة مع المحتجين، منددة بالإيقافات التي طاولت عديد الشبان خلال التحركات التي شهدتها عدة محافظات تونسية، مشيرة إلى إيقاف نحو ألف شاب.
الصورة
احتجاجات بتونس العاصمة ومطالبات بنشر قائمة شهداء وجرحى الثورة في الجريدة الرسمية (فيسبوك)

مجتمع

تحت شعار "لن نحتفل، الثورة مستمرة"، وعلى وقع النشيد الوطني "حماة الحمى"، قادت اليوم الخميس عائلات شهداء وجرحى الثورة مسيرة انطلقت من شارع الحرية بالعاصمة التونسية، في محاولة منها للوصول إلى شارع الحبيب بورقيبة، رمز الثورة التونسية.
الصورة

سياسة

يحتفل التونسيون كل عام مرتين بذكرى ثورتهم. جدل لا ينتهي، ولكنه يعكس النقاش ذاته المتواصل منذ عقود بين جهات الداخل والمركز على كل المستويات.
الصورة
عربة البوعزيزي

سياسة

يحكي مسار الوصول إلى منطقة لسودة بمحافظة سيدي بوزيد، حيث نشأ رمز الثورة التونسية، محمد البوعزيزي، الكثير عن الإهمال والحرمان اللذين عاشهما هذا الشاب قبل أن يحرق نفسه. ورغم مرور 10 سنوات على الحادثة، إلا أنّ لا شيء تغيّر.

المساهمون