شهداء وجرحى جراء قصف إسرائيلي لأحد مقار الأمم المتحدة في غزة

شهداء وجرحى جراء قصف إسرائيلي لأحد مقار الأمم المتحدة في غزة

12 نوفمبر 2023
آثار قصف إسرائيلي على إحدى مدارس أونروا في قطاع غزة (محمد عابد/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اليوم الأحد، "مقتل وإصابة عدد كبير" من الأشخاص جراء قصف طاول مقراً له في مدينة غزة لجأ إليه فلسطينيون هرباً من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال البرنامج في بيان إن القصف أدى إلى "سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى"، معتبراً أن "المأساة المستمرة المتمثلة في مقتل وإصابة المدنيين الرازحين تحت النزاع أمر غير مقبول ويجب أن يتوقف"، بحسب فرانس برس.

ولفت البيان إلى أن المقر أخلي من موظفي الأمم المتحدة في الأسبوع الأول من الحرب التي اندلعت في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، قبل أن يُفتح لاستقبال النازحين، وأضاف "يجب احترام وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية وحرمة مرافق الأمم المتحدة في جميع الأوقات".

على صعيد آخر، أظهرت مقاطع مصورة حفرة في وسط باحة مدرسة تديرها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مدينة بيت لاهيا بشمال قطاع غزة. واستهدف القصف المدرسة التي تؤوي آلاف النازحين جراء الحرب المتواصلة بلا هوادة منذ أكثر من شهر. 

وكانت الأونروا قد أعلنت الجمعة مقتل أكثر من 100 من موظفيها في قطاع غزة منذ بدء الحرب.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" قال، أمس السبت، إنه لا يوجد مكان آمن في غزة، بما في ذلك المستشفيات والمدارس، جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

وأوضح المكتب عبر تغريدة على منصة إكس "لقد لحقت أضرار جسيمة بالبنية التحتية الحيوية والخدمات الأساسية في غزة، ما يحُول دون حفاظ الأشخاص على كرامتهم".

وأضاف "لا يوجد مكان آمن، ولا حتى المستشفيات والمدارس". داعياً إلى ضرورة حماية المدنيين في ظل هذا الوضع الكارثي.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، ينس لايركه، في مؤتمر صحافي عقده أول أمس الجمعة، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، عن الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة المحاصر وقال "إذا كان هناك جحيم على الأرض الآن، فهو شمال غزة".

وبلغ عدد الشهداء في قطاع غزة بعد أكثر من شهر على بدء الاحتلال الإسرائيلي حربه على القطاع أكثر من 11078، بينهم أكثر من 4506 أطفال بحسب وزارة الصحّة التابعة لحماس.