شكري: اجتماع مصري قطري خلال أيام لاستكمال مباحثات عودة العلاقات

شكري: اجتماع مصري قطري خلال أيام لاستكمال مباحثات عودة العلاقات

22 مايو 2021
تنفيذ اتفاق العلا يسير بشكل جيد من الطرفين واللجان المشتركة تنعقد بشكل جيد (الأناضول)
+ الخط -

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، الجمعة، أنّ مباحثات عودة العلاقات لطبيعتها مع قطر "تسير بشكل جيد"، وأنّ الأيام القادمة، ستشهد عقد اجتماع مع الجانب القطري لمراجعة مخرجات قمة العلا بالمملكة العربية السعودية والتي أنهت القطيعة، في إشارة إلى الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر.

وقال شكري، في تصريحات إعلامية، إنّ تنفيذ اتفاق العلا يسير بشكل جيد من الطرفين، واللجان المشتركة "تنعقد بشكل جيد، وهناك جولة جديدة خلال أيام"، مضيفاً أنّ "مصر وفت بكل التزاماتها وأيضاً قطر وفت بعدد من التزاماتها، والأمور تسير بشكل جيد في إطار عودة العلاقات لطبيعتها".

وحول مباحثات التهدئة مع تركيا، أشار شكري إلى أنّ الأمور تسير بشكل طبيعي في ظل تأكيد مصر على تمسكها بعدم التدخل في شؤونها الداخلية، أو الإضرار بأمنها القومي، لافتاً إلى المباحثات التي جرت وشارك فيها نائب وزير الخارجية التركي، تناولت مجموعة من الملفات السياسية والاقتصادية المشتركة، مشيراً إلى أن العلاقات في إطار المرحلة الاستكشافية.

من جهة أخرى، قال شكري، إن مصر تتطلع للوصول إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي، وأن القاهرة لا ترى أن الاتفاق صعب المنال.

وأضاف، أنه يمكن الوصول إلى اتفاق في حال ابتعدت إثيوبيا عن سياسة فرض الأمر الواقع، واتباع طرق التفاوض من خلال الاتحاد الأفريقي والأطراف الدولية الأخرى.

وأكد وزير الخارجية، أن الدولة المصرية قادرة على الدفاع عن مصالحها المائية، وحماية مقدرات مواطنيها المائية.

وانتقد شكري المسؤولين الإثيوبيين قائلاً إن استمرار نهج التصريحات الإثيوبية من شأنه أن يؤزم الأمور.

المساهمون