سورية: "قسد" تعتقل 10 أشخاص بريف دير الزور وتستنفر بمحيط سجن الرقة

سورية: "قسد" تعتقل 10 أشخاص بريف دير الزور وتستنفر بمحيط السجن المركزي في الرقة

20 مايو 2023
اتهمت شبكة حقوقية "قسد" بمحاولة تأجيج الصراعات العشائرية (دليل سليمان/فرانس برس)
+ الخط -

أكدت "شبكة رصد سورية لحقوق الإنسان"، أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اعتقلت، يوم السبت، 10 أشخاص في مخيم بومصعة في الريف الغربي لمحافظة دير الزور، واقتادتهم لجهة مجهولة، لافتة إلى أن جميع المعتقلين هم من المدنيين، ولا ينتمون لأي جهة سياسية أو عسكرية، وينحدرون من مناطق تخضع لسيطرة قوات النظام السوري في محافظة دير الزور.

وأشارت الشبكة في تقرير، اليوم، إلى أن جميع المعتقلين هم من أبناء عشيرة البوسرايا، واعتُقلوا على يد مسلحين من عشيرة البكارة، تابعين لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في محاولة لتأجيج الصراعات العشائرية بين أبناء المنطقة في ريف محافظة دير الزور.

وقالت الشبكة إن "قوات سوريا الديمقراطية ما زالت مستمرة في انتهاكاتها في مناطق سيطرتها، وتقوم بخرق القوانين الدولية، وعدم الالتزام بها"، مطالبة التحالف الدولي بتحمّل مسؤولياته تجاه المدنيين وحمايتهم، ومحاسبة المسؤولين وتقديمهم إلى العدالة، ووضع حد للانتهاكات التي تستهدف المدنيين من قبل قوات سوريا الديمقراطية".

وقال الناشط خالد العكيدي لـ"العربي الجديد"، إن "ما حدث من حملة اعتقالات يعود لأسباب عدة، أولها يعود لموجة الاحتجاجات من قبل سكان ريف دير الزور مراراً وتكراراً، بسبب "قرارات تربوية، واحتجاج على تسعيرة الشعير وعدم شرائها، وقضية المعتقلين، بالإضافة للتظاهرات يوم أمس الجمعة ضد التطبيع مع نظام الأسد".

وأضاف العكيدي أن "أهالي ريف دير الزور استنكروا مراراً وتكراراً قرارات "قسد"، وتقوية أطراف عشائرية على حساب أخرى مثل ما يُسمّى "مجلس دير الزور العسكري"، وحملة الاعتقالات الممارسة من قبل "قسد" بدعوى الإرهاب و"داعش". وتابع "هناك موجة غضب واستياء من قبل السكان المحليين ذوي الطابع العشائري، وازدراء نتيجة الواقع الخدمي وفوضى السلاح والاعتقالات".

وقالت الشبكة إن الشبيبة الثورية التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي"، أحد مكونات (قسد)، اختطفت اليوم السبت، الفتى محمد حسين البالغ من العمر 15 عاماً، من مدينة الطبقة في ريف محافظة الرقة شمال سورية.

وأوضحت الشبكة في تقريرها أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) تواصل انتهاكاتها ضد المدنيين والأطفال في مناطق سيطرتها، وتعتقل الأطفال وتزج بهم في معسكرات التجنيد"، مشيرة إلى أن الانتهاكات زادت في الآونة الأخيرة مع الغياب التام للمحاسبة، وزادت معها عمليات خطف وتجنيد الأطفال.

وطالبت الشبكة التي تشكّلت على يد مجموعة من المتطوعين، والباحثين المختصين، والإعلاميين، مختلف مكونات المجتمع السوري ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية، تحمّل مسؤولياتها تجاه الأطفال والضغط على "قسد"، من أجل وقف الانتهاكات بحق الأطفال، من عمليات خطف، وإعادتهم إلى ذويهم، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، وتقديمهم للعدالة.

وفي سياق آخر، أوضحت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، نشرت دوريات في محيط سجن الرقة المركزي، تخوفاً من هجوم لتنظيم "داعش" على السجن، وذلك بعد العثور على عبوة ناسفة قرب سكة القطار بجانب السجن.