سورية: الاغتيالات مستمرة في مناطق النظام و"قسد"

سورية: الاغتيالات مستمرة في مناطق النظام و"قسد"

03 مايو 2021
الاغتيالات تتواصل بمناطق متفرقة من سورية (عارف وتد/فرانس برس)
+ الخط -

قُتل عنصران يتبعان لـ "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، مساء يوم الإثنين، إثر استهدافهما من قبل مجهولين في بلدة سويدان شرقي محافظة دير الزور، فيما قُتل عميد متقاعد في جيش النظام السوري في بلدة قرقس جنوب شرق محافظة القنيطرة.

وقال الناشط الإعلامي، أحمد الشبلي، المختص بتوثيق الانتهاكات في المنطقة الشرقية لـ "العربي الجديد" إن مسلحَين يستقلان دراجة نارية قاموا بإطلاق الرصاص من سلاح فردي على دورية عسكرية لـ "قسد" أثناء مرورها على الطريق العام في بلدة سويدان بالريف الشرقي لمحافظة دير الزور، ما أدى لمقتل عنصرين. وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاستهداف، تتوجه أصابع الاتهام لخلايا تنظيم "داعش" الإرهابي، التي تعاظم نشاطها في الآونة الأخيرة ضمن مناطق سيطرة "قسد".

وأكد الشبلي أن طفلين قُتلا، عصر الإثنين، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب داخل أحد المنازل المهجورة في بلدة حطلة شرقي محافظة دير الزور.

من جهة أخرى، أوضح الشبلي أن الطائرات الحربية الروسية التي أقلعت من قاعدة حميميم الجوية في منطقة جبلة شرق محافظة اللاذقية، شنت ما يزيد عن 12 غارة جوية بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت محيط جبل البشري غربي محافظة دير الزور.

وأكدت مصادر في وحدات الرصد والمتابعة التابعة للمعارضة السورية، لـ "العربي الجديد"، أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت أيضاً مواقع وكهوف تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقتي الشولا وكباجب جنوبي غرب محافظة دير الزور، وباديتي الرصافة وصفيان غرب محافظة الرقة، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف خلايا التنظيم.

في غضون ذلك، قال الناشط الإعلامي، عبد العزيز قيطاز، إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى أربعة مدنيين بينهم امرأة، و11 مصاباً بينهم أطفال ونساء، إثر انفجار مجهول ضرب عصر الإثنين محيط مخيم للنازحين على أطراف بلدة الفوعة شمالي محافظة إدلب. وأضاف قيطاز لـ "العربي الجديد" أن الانفجار ألحق أضراراً مادية جسيمة بما يزيد عن 40 خيمة ضمن مخيم الفروسية القريب من موقع الانفجار، وأدى لنفوق أكثر من 30 رأساً من المواشي، بالإضافة لحرائق وأضرار مادية أخرى لحقت في باقي المخيم.

جنوباً، أكد "تجمع أحرار حوران" أن العميد المتقاعد في المخابرات الجوية التابعة للنظام ذيب الحاجي، قُتل مساء الإثنين، بعدما استهدفه مجهولون في بلدة قرقس بمحافظة القنيطرة. وأشار التجمع إلى أن الحاجي ينحدر من مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

إلى ذلك، اغتال مجهولون عنصرا سابقا ضمن إحدى مجموعات "الجيش الحر" التابعة للمعارضة السورية، ويدعى محمد فريد العيداوي، إثر إطلاق الرصاص عليه بشكلٍ مباشر أمام منزله في مدينة جاسم شمال محافظة درعا.

المساهمون