سعيد يستقبل مدبولي ويؤكد يؤكد أهمية مواصلة التنسيق مع مصر

سعيد يستقبل مدبولي ويؤكد يؤكد أهمية مواصلة التنسيق مع مصر

13 مايو 2022
سعيد ومدبولي (صفحة الرئاسة التونسية على "فيسبوك")
+ الخط -

شدد الرئيس التونسي قيس سعيّد، على "أهمية مواصلة التنسيق مع مصر بخصوص الملفات الإقليمية والدولية"، مذكّراً في هذا الإطار بأنّ "استقرار ليبيا من استقرار المنطقة والحل السلمي السياسي في هذا البلد الشقيق لا بد أن يكون ليبياً-ليبياً بما يحفظ وحدته ويعزز أمنه".

كان ذلك، اليوم الجمعة، خلال استقبال سعيّد في قصر قرطاج رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، بحضور رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن، بمناسبة انعقاد اللجنة العليا المصرية التونسية.

وأثنى سعيّد على "عمق وشائج الأخوة المتميّزة ومتانة الروابط الثقافية والحضارية الراسخة القائمة بين تونس ومصر والتي تؤسس لعلاقات استراتيجية بين البلدين في كل المجالات وفق فكر جديد وآليات عمل غير تقليدية تُمكّن من تحقيق نتائج وإنجازات ملموسة ترتقي بالتعاون الثنائي إلى مستوى تطلعات وآمال الشعبين الشقيقين"، بحسب بيان للرئاسة التونسية.

وأشاد سعيد بما "يتقاسمه مع أخيه فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من مبادئ وتصورات مشتركة لبناء الدولة الوطنية وعزم ثابت على اختصار المسافة في الزمن وفي التاريخ من أجل مستقبل أفضل للشعبين التونسي والمصري ولتعزيز جسور التعاون والتبادل والتضامن بينهما".

من جانبه، جدّد رئيس الوزراء  المصري مصطفى مدبولي تأكيد "دعم مصر الكامل لتونس في هذا الظرف التاريخي ووقوفها التام إلى جانبها في كل الخطوات التي يتم اتخاذها".

وتوجه بالشكر لتونس على موقفها في ملف سد النهضة.

من ناحية أخرى، وجّه سعيّد، اليوم الجمعة، رسالة تعزية إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، على إثر وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، بحسب الرئاسة التونسية.

المساهمون