سد النهضة: السودان يعتزم مقاضاة إثيوبيا وشركة "ساليني"

سد النهضة: السودان يعتزم مقاضاة إثيوبيا وشركة "ساليني"

25 ابريل 2021
الصورة
حمدوك ترأس اليوم اجتماعاً للجنة العليا لمتابعة قضية سد النهضة (Getty)
+ الخط -

أعلن السودان، اليوم الأحد، استعداد فرق قانونية شكلها لرفع دعاوى قضائية أمام المحاكم الدولية، ضد الحكومة الإثيوبية وشركة "ساليني" الإيطالية، إحدى الشركات المنفذة لسد النهضة، بسبب الأضرار التي تقع على السودان من قيام السد دون اتفاق قانوني وملزم بشأن الملء والتشغيل.

جاء الإعلان السوداني، خلال اجتماع للجنة العليا لمتابعة قضية سد النهضة، اليوم، ترأسه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وشارك فيه وزراء شؤون مجلس الوزراء، والخارجية، والعدل، ومدير جهاز المخابرات العامة، ومدير هيئة الاستخبارات العسكرية، إضافة لأعضاء فريق التفاوض.

وأوضح ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية، في تصريح صحافي، أن الاجتماع أكّد على التمسك بالموقف التفاوضي الوطني من سد النهضة، وهو الموقف المُرتكز على حق السودان في حماية مصالحه الخاصة بالأمن المائي، مع المضي في تأمين مسارات أربعة لتحقيق ذلك، وهي المسار الفني، والتحوطات الفنية اللازمة في سد الرصيرص وفي جبل أولياء، والتحرك السياسي والدبلوماسي، مشيراً إلى أن الاجتماع استعرض محطات تفاوض سد النهضة والجمود الذي تشهده المفاوضات هذه الأيام ودراسة الخطة السودانية في الأسابيع القادمة.

وكانت إثيوبيا قد جددت تمسكها قبل أيام بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة باستخدام نحو 13.5 مليار متر مكعب من مياه النيل، رغم الاعترضات السودانية والإثيوبية، إذ تطالب الخرطوم والقاهرة بالتوصل لاتفاق قانون ملزم يسبق عملية الملء الثاني.

وأضاف الوزير عباس أن اللجنة العليا بمتابعة سد النهضة وجهت كذلك بضرورة تكثيف العمل الإعلامي لتوحيد الجبهة الداخلية في السودان حول موقف موحد نحو الأمن المائي السوداني، ودعم الموقف التفاوضي الوطني، بجانب التواصل مع منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية وكل القوى السودانية التي يهمها الأمن المائي للبلاد، مع تفعيل الزيارات لعدد من الدول الأفريقية، والتي ستبدأ يوم الأربعاء المقبل لشرح موقف السودان العادل حول ضرورة الوصول إلى اتفاق قانوني ومُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة بما يحفظ مصالح كل الدول الثلاث، السودان ومصر وإثيوبيا.

وكانت تقارير صحافية قد نقلت، اليوم، عن مصادر، نية وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي التوجه في الساعات المقبلة إلى القاهرة في زيارة طارئة تلتقي فيها نظيرها المصري سامح شكري للتباحث حول آخر مستجدات سد النهضة.

المساهمون