زعيم "الحشد الشعبي" يلتقي قائد الحرس الثوري الإيراني في طهران

زعيم "الحشد الشعبي": مسؤوليتنا الاستفادة من تجربة الحرس الثوري الإيراني

08 اغسطس 2021
على هامش مشاركة الفياض في حفل مراسم تنصيب إبراهيم رئيسي (وكالة الأنباء الإيرانية)
+ الخط -

عقد زعيم "الحشد الشعبي" في العراق فالح الفياض اجتماعا مع قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد، وذلك على هامش مشاركة الفياض، إلى جانب شخصيات عراقية مختلفة، في حفل مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي.

وأشاد الجنرال سلامي، وفقًا لوكالة أنباء فارس الإيرانية، بـ"الحشد الشعبي" في العراق قائلًا "ما نتحدث عنه اليوم بعنوان زوال أميركا من الساحة العالمية قد حدث جزء منهم منه في العراق، أي أن المقاومة التي تبلورت فيه قد أضعفت الأميركيين واستنزفت قدراتهم، ومع رفع حجم الأثمان التي عليهم أن يدفعوها، فقد جعلتهم بين شرّين، فإن بقوا في العراق فسيتكبدون الأضرار، وإن خرجوا منه فسيكونون قد هُزِموا"، واصفا أداء "الحشد الشعبي" بأنه "رائع جداً في هذا الميدان".

ونقلت الوكالة عن سلامي تأكيده دعم "الحشد الشعبي"، معربًا عن أمله في تحقيق قرار المجلس الوطني العراقي (البرلمان) خروج القوات العسكرية الأميركية من العراق بصورة عملية وبأفضل طريقة ممكنة، لكي "يواصل العراق المستقل والمقتدر والآمن طريقه من دون وجود المحتلين"، وفق تعبيره

من جانبه، اعتبر زعيم "الحشد الشعبي" فالح الفياض أن "الحشد" مدين لـ"جهود قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس"، معتبرا أن قرار خروج القوات الأميركية من العراق بعد مقتل سليماني والمهندس "كان حدثاً مهماً وكبيراً جداً".
ونقلت الوكالة عن الفياض تأكيده فخرهم بـ"نموذج الحرس الثوري بخصائص الثورة الإسلامية"، مضيفًا "نرى أن من مسؤوليتنا أن ندرس الاستفادة من تجربة الحرس الثوري وفق قوانين وخصائص العراق".

وشدد على أنّ "أي قوة ودولة لا يمكنها أن تعادي (الحشد الشعبي) في ظل الصداقة مع العراق"، في إشارة إلى إيران.

فيما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن الفياض قوله إن قائد "فيلق القدس" السابق قاسم سليماني هو "الملهم لتأسيس قوات (الحشد الشعبي)، وبالتالي، فإن وجود هذه القوات اليوم مدين لجهوده".