رسالة خطية من نائب أمير الكويت إلى أمير قطر

23 سبتمبر 2020
الصورة
أمير قطر خلال استقباله المبعوث الكويتي (تويتر)

تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال استقباله مبعوث نائب الأمير وولي عهد دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح؛ وزير الخارجية الكويتي وزير الدفاع بالإنابة أحمد ناصر الصباح، اليوم الأربعاء، رسالة خطية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، في تغريدة على "تويتر"، أنّ أمير البلاد تسلم رسالة خطية من نائب الأمير وولي العهد بدولة الكويت "تتصل بالعلاقات الأخوية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

بدورها، أفادت وزارة الخارجية الكويتية، في تغريدة على حسابها الرسمي في "تويتر"، بأنّ الوزير الكويتي سلم رسالة خطية إلى أمير قطر.

وكان أمير قطر قد جدد، في خطاب، أمس الثلاثاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، تقديره البالغ لجهود أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لحل الأزمة الخليجية، كما ثمن مساعي وجهود الدول الشقيقة والصديقة لإنهاء هذه الأزمة.  

وقال أمير قطر، في خطابه، "انطلاقاً من مسؤولياتنا الأخلاقية والقانونية أمام شعوبنا فقد أكدنا، وما زلنا وسنظل نؤكد، على أن الحوار غير المشروط القائم على المصالح المشتركة واحترام سيادة الدول هو السبيل لحل هذه الأزمة، التي بدأت بحصار غير مشروع ويبدأ حلها برفع هذا الحصار".

وأضاف "رسخت دولة قطر خلال الحصار الجائر وغير القانوني الذي تتعرض له ثوابت سياستها القائمة على احترام أحكام ومبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، لا سيما مبدأ احترام سيادة الدول، ورفض التدخل في شؤونها الداخلية".

ونشبت الأزمة الخليجية إثر قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/حزيران 2017، بقطع علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، عقب حملة "افتراءات وأكاذيب"، أكدت الدوحة أن هدفها المساس بسيادتها واستقلالها، وقدمت تلك الدول ليل 22 ــ 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي، إلى قطر، قائمة مطالب تضمنت 13 بنداً تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.