رئيسة وزراء اسكتلندا تعارض زيارة جونسون: "ليست ضرورية"

27 يناير 2021
الصورة
انتقدت ستورجون خطة جونسون لمكافحة كورونا (Getty)
+ الخط -

وصفت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجون، رحلة رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، المقررة إلى اسكتلندا يوم غد الخميس، بأنها "ليست ضرورية".

وخلال إحاطتها الإعلامية، اليوم الأربعاء، عن فيروس كورونا، انتقدت ستورجون خطة جونسون للحجر الصحي ووصفتها بغير الكافية، واقترحت تأجيل رحلته لاسكتنلدا باعتبارها غير أساسية خلال التعامل مع الوباء. قائلة إنها "تظن أنه ومستشاريه لن يحرضوا على خرق القوانين" بالسفر عبر المملكة المتحدة من لندن إلى اسكتلندا.

وشددت ستورجون على أنها لم تكن لتقول إن "جونسون غير مرحب به في اسكتلندا"، لكنها أضافت أنها "ليست متحمسة" لفكرة سفره من لندن. قائلة: "نحن نعيش في جائحة عالمية ويقف المسؤولون الرسميون مثلي أمام الكاميرات لنقول للمواطن لا تسافر إلا إذا كان ذلك ضروريًا، اعمل من المنزل إذا أمكنك ذلك. يجب أن ينطبق هذا علينا جميعًا".

وقالت ستورجون حول زيارة جونسون المخططة: "الأشخاص من هم مثلي وجونسون يجب أن يكونوا في مقرات العمل لأسباب يفهمها الناس، لكن ليس علينا السفر عبر المملكة المتحدة. من واجبنا أن نكون قدوة يحتذى بها".

وفي إشارة إلى عدد القتلى في بريطانيا الذي تجاوز مائة ألف، قالت: "هذه الأرقام يجب أن تجعل أي شخص في موقع سلطة - وأنا أعلم أنها تجعلني بالتأكيد - يفكر مليًا فيما كان يمكن أن نفعله وما هي الدروس التي يجب أن نواصل تعلمها".

 

وقال عضو البرلمان عن الحزب الوطني الاسكتلندي، نيل هانفي، إن محاولات جونسون الحثيثة في اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتحاد الذي يجمع (إنكلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية) لا يمكن أن تبطل سنوات من الإهمال، واصفًا الزيارة هو كذلك بأنها "غير مجدية"، بعدما أشارت كافة استطلاعات الرأي لدعم الأغلبية في اسكتلندا لقرار الانفصال، وخاصة بعد إعلان الحكومة الاسكتلندية، مطلع هذا الأسبوع، عن خريطة للاستقلال، وعزمها تحدي حكومته وتمرير قانون عقد استفتاء ثانٍ خلال أشهر من الآن، عقب انتخابات البرلمان الاسكتلندي في مايو/ أيار المقبل.

وحول تصريحات ستورجون اليوم، علق وزير حكومة جونسون لشؤون اسكتلندا، جاك أليستر، لشبكة "بي بي سي"، قائلاً إن رئيس الوزراء سيذهب "إلى أي مكان يحتاج إليه في عمله الحيوي ضد هذا الوباء".

ولم يعلن داوننيغ ستريت عن تفاصيل الزيارة حتى الآن، ولكن صحيفة "ذا صن" أعلنت مطلع الأسبوع عن نية جونسون زيارة اسكتلندا للعمل على تهدئة النزعة الانفصالية التي برزت بعد "بريكست"، بعدما أيدت الحكومة الاسكتلندية إجراء استفتاء على الانفصال عن بريطانيا.

وتأتي زيارة جونسون أيضًا بعد نشر أحدث استطلاعات للرأي على صحيفة "صانداي تايمز"، والذي أظهر تقدم مؤيدي الحزب الوطني الاسكتلندي بـ70% (بزيادة سبع نقاط منذ الانتخابات الأخيرة في عام 2016)، بينما انخفضت شعبية حزب المحافظين لست نقاط عند 25%، وتراجع حزب العمال خمس نقاط لتمثل جماهيريته 19%.

وفي حديثه داخل أحد مواقع التطعيم في شمال لندن اليوم، كرر جونسون القول إن الوقت الحالي ليس مناسباً لإجراء استفتاء على الاستقلال، قائلاّ: "أعتقد أن ما يريده شعب المملكة المتحدة هو أن يركز الجميع على التغلب على هذا الوباء وليس الوقف المناسب لتفتيت الاتحاد".

المساهمون