دوريات جوية مشتركة بين سورية وروسيا على حدود الجولان

دوريات جوية مشتركة بين سورية وروسيا على حدود الجولان

24 يناير 2022
تولى السوريون السيطرة على الأجواء في حين نفذ الروس هجمات تدريبية (تاس)
+ الخط -

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، إن "طيارين عسكريين روسيين وسوريين أجروا دورية جوية مشتركة على طول الحدود مع مرتفعات الجولان"، وتمثل خط الهدنة بين سورية وإسرائيل، والذي شهد ضربات جوية إسرائيلية متكررة ضد مواقع يشتبه في أنها تدار بواسطة إيران و"حزب الله".

وجاء في البيان الذي نقلته وكالة "تاس" الروسية، أن "مسار المهمة مر بمحاذاة مرتفعات الجولان والحدود الجنوبية ونهر الفرات وشمالي سورية". وأضاف البيان أن "الطيارين الروس أقلعوا من قاعدة حميميم الجوية، فيما أقلع السوريون من مطاري السين والضمير"، شرق دمشق.

ونفذت المهمة طائرات Su-34 وSu-35 الروسية، وطائرة الإنذار المبكر والسيطرة A-50 عن الجانب الروسي، فيما استخدم الجانب السوري طائرات MiG-23 وMiG-29.

وأوضح البيان، أنه "خلال الدورية، تولى الطيارون السوريون السيطرة على الأجواء، وقدموا غطاءً نارياً، في حين نفذت الطائرات الروسية هجمات على أهداف برية" تدريبية. وأضافت الوزارة أن الطيارين مارسوا ضربات جوية على أهداف جوية وبرية في ميدان تدريبي بوسط سورية.

وشدد البيان على أن "طياري البلدين طوروا مهارات تعاون في مختلف المواقف، وأن هذه المهام سيتم تسييرها بشكل منتظم".

وتوجد قوات روسية على الأراضي السورية منذ عام 2015 حينما تدخلت للمساعدة في قلب دفة الحرب الأهلية لصالح نظام الأسد، وتواصل الطائرات الحربية الروسية تنفيذ غاراتها على شمال غربي سورية، الذي يعدّ آخر معقل تسيطر عليه المعارضة.

المساهمون