تونس: شقيقة بن مبارك تضرب عن الطعام احتجاجاً على حكم بسجنه

تونس: شقيقة بن مبارك تضرب عن الطعام احتجاجاً على حكم بسجنه

24 فبراير 2024
إضراب المعتقلين السياسيين عن الطعام مستمر منذ 13 يوماً (العربي الجديد)
+ الخط -

الوقفات الدورية والرمزية للجبهة تأتي إيمانا بأن حصاد النتائج آتٍ

أعلنت عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين في تونس، المحامية دليلة مصدق دخولها في إضراب وحشي عن الطعام (بلا طعام ولا ماء ولا دواء) تضامناً مع المعتقلين السياسيين بما تعرف بـ"قضية التآمر على أمن الدولة".

وقالت مصدق، في فيديو على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنّ "حكماً صدر اليوم السبت غيابيا ضد شقيقها جوهر بن مبارك بالسجن 6 أشهر إثر شكاية قدمتها هيئة الانتخابات بسبب تصريحات إذاعية".

وتساءلت عن "سبب الاعتقال والتنكيل بالمعارضين في تونس"، وقالت إنّ شقيقها جوهر أستاذ جامعي في اختصاص القانون الدستوري وليس مختلساً أو متهماً في قضايا فساد حتى يتم التنكيل به بهذا الشكل، مؤكدة أنه "يخوض إضراباً جوع وحشياً، واستهدافه والتنكيل به مستمر".

اعتصام عائلات المعتقلين في تونس يتواصل

وفي مقرّ الحزب الجمهوري، يتواصل اعتصام عائلات المعتقلين في تونس لليوم الثاني على التوالي.

وقالت عضو جبهة الخلاص الوطني، شيماء عيسى، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إنّ رفاقها في إضراب جوع ولا بد من مساندتهم، مبينة أنه "بعد 13 يوماً، أصبح تأثير الإضراب واضحاً على صحتهم، فهم سجناء في زنزانات، والإعياء والتعب أثّر فيهم".

وأضافت عيسى أنّ "الحرية مطلب أساسي، وستتم محاسبة كل من شوه المعتقلين ونكّل بهم"، مشددة على أن "هذه المهزلة يجب أن تنتهي، وأن يتوقف الظلم".

وقفة لجبهة الخلاص دعماً للمعتقلين السياسيين في تونس

وجددت جبهة الخلاص الوطني، اليوم السبت، وقفتها الأسبوعية وسط العاصمة تونس، دعماً ومساندة للمعتقلين السياسيين وعائلاتهم، فضلاً عن دعم إضرابهم عن الطعام المستمر منذ 13 يوماً، والمطالبة بإطلاق سراحهم وإيقاف المحاكمات السياسيّة الجائرَة ضدهم.

وقال رئيس جبهة الخلاص الوطني، أحمد نجيب الشابي، في كلمة له، إنّ "الوضع السياسي في كل عصر هو نتاج تراكمات ولا يمكن العمل وحصد النتيجة سريعاً"، موضحاً أن "الوقفات الدورية والرمزية للجبهة تأتي إيماناً منهم بأن حصاد النتائج آت، وقد عاشوا الاستبداد لعقود وتأكدوا من أن النضال لا يذهب سدى".

ولفت إلى أنّ "إضراب الجوع للمعتقلين جاء بغاية إيقاف المظلمة المسلطة على المعتقلين السياسيين في تونس، وسجنهم دون إبراز التهم والأدلة"، مؤكداً أنه "طيلة عام كامل تم الاستماع للمعتقلين مرة واحدة، وبالتالي لا معنى لمواصلة سجنهم". 

المساهمون