تفاصيل اتصال جديد بين بايدن ونتنياهو استمر 40 دقيقة

تفاصيل اتصال جديد بين بايدن ونتنياهو استمر 40 دقيقة

16 فبراير 2024
انتقادات نادرة وجّهها بايدن لنتنياهو بشأن الحرب على غزة (Getty)
+ الخط -

المكالمة ركزت على مفاوضات الرهائن والعملية العسكرية المحتملة برفح

نتنياهو غادر اجتماع مجلس الوزراء لإجراء المكالمة لمدة 40 دقيقة

انتقادات نادرة وجّهها بايدن أخيراً لنتنياهو بشأن الحرب على غزة

نقل موقع أكسيوس عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الرئيس الأميركي جو بايدن أجرى، يوم الخميس، مكالمة هاتفية مع نتنياهو استمرت 40 دقيقة. ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وأشار الموقع إلى أن المكالمة بين بايدن ونتنياهو ركزت على مفاوضات الرهائن والعملية العسكرية المحتملة في رفح جنوبي قطاع غزة.

بدورها، أفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن نتنياهو غادر اجتماع مجلس الوزراء لإجراء محادثة هاتفية مع بايدن استمرت 40 دقيقة.

وفي وقت لاحق، قال البيت الأبيض إن بايدن أخبر رئيس الوزراء الإسرائيلي مجددا أنه ينبغي ألا يمضي قدما في أي عملية عسكرية في رفح من دون خطة جيدة وقابلة للتنفيذ، لحماية المدنيين الفلسطينيين.

المكالمة بين الزعيمين هي الثانية خلال أقل من أسبوع، وحذر فيها بايدن نتنياهو من التوغل في جنوب قطاع غزة من دون خطة لضمان سلامة حوالي مليون فلسطيني لجأوا إلى هناك.

وتؤشر الانتقادات النادرة التي وجّهها بايدن لنتنياهو بشأن الحرب على غزة إلى تعمّق الخلافات بين الزعيمين، التي أصبحت أكثر وضوحاً خلال رحلتي وزير الخارجية أنتوني بلينكن الأخيرتين إلى المنطقة، بما في ذلك الزيارة التي اختُتمت الأسبوع الماضي.

وقال بايدن، الأسبوع الماضي، إن الردّ العسكري الإسرائيلي في قطاع غزّة "تجاوز الحد".

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، عن مسؤول كبير في إدارة بايدن قوله، إن تعليقات الأخير تعكس انقساماً متزايداً بين الولايات المتحدة ونتنياهو بشأن صفقة الأسرى المحتملة والحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.

ووفقاً للمسؤول الأميركي، هناك خلاف أكثر حدة بين الولايات المتحدة ونتنياهو حول العدد الكبير من الضحايا المدنيين. وقد وصل الأمر إلى ذروته بعد إشارة الأخير إلى الاستعداد لهجوم بري في رفح المكتظة بالنازحين من شتى مناطق القطاع المدمر، في حين أوضح بلينكن معارضته هذه العملية، وقال البيت الأبيض إنه لن يؤيدها.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، الجمعة الماضي، أنها حصلت على تسجيل أعرب فيه نائب مستشار الرئيس للأمن القومي جون فاينر عن "عدم الثقة" بحكومة نتنياهو، خلال اجتماع مع زعماء الأقلية الإسلامية والعربية هذا الأسبوع.

وأكد مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض أن تعليقات فاينر، كما ذكرت الصحيفة، كانت دقيقة.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون