تركيا: اعتقال 13 مشتبهاً بانتمائهم لـ "داعش" و"هيئة تحرير الشام"

تركيا: اعتقال 13 مشتبهاً بانتمائهم لـ "داعش" و"هيئة تحرير الشام"

إسطنبول
جابر عمر
30 سبتمبر 2020
+ الخط -

اعتقلت السلطات الأمنية التركية، اليوم الأربعاء، 13 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم "داعش" و"هيئة تحرير الشام"، وذلك في عمليات أمنية متزامنة نفذت في وقت مبكر من صباح اليوم في مدينة إسطنبول.

وبحسب الإعلام التركي، فإن قوى الشرطة المرتبطة بشعبة مكافحة الإرهاب في إسطنبول، نفذت عمليات أمنية ضد عناصر لمجموعات متشددة، كانت تحارب في صفوف جهات في سورية، بغرض "اعتقال المقاتلين الأجانب الإرهابيين"، حيث تم التحقق من 16 عنواناً في 8 مناطق مختلفة من مدينة إسطنبول.

ونفذت القوى الأمنية عمليات متزامنة على النقاط المحددة، وتم اعتقال 13 مشتبهاً بأنهم عناصر في تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام، حيث تم توقيفهم ونقلهم إلى المراكز الأمنية لاستكمال التحقيقات.

وتفيد تحقيقات الشرطة الأولية قبيل التوقيف، بأن المشتبه بهم قاتلوا في صفوف داعش وهيئة تحرير الشام في سورية، كما أنهم شاركوا بالاشتباكات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط بشكل مباشر أو غير مباشر، على أن تبدأ عمليات التحقيق معهم لاحقاً.
وشددت السلطات التركية في الأسابيع الأخيرة عملياتها الأمنية ضد من تقول إنهم عناصر في تنظيم داعش، واعتقلت عناصر قالت إنهم قيادات داخل تركيا، عثرت بحوزتهم على وثائق وأسلحة.

ذات صلة

الصورة
الجيش التركي في سورية-عارف تماوي/فرانس برس

سياسة

العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سورية، والتي تعتزم تركيا شنها بالمشاركة مع حليفها "الجيش الوطني" المعارض ضد "قوات سورية الديمقراطية – قسد"، لا تزال محط جدل ونقاش بين مؤيد ومعارض في أوساط السوريين.
الصورة
تشييع الشاب السوري شريف الأحمد في ريف إدلب (فيسبوك)

مجتمع

شيَّع أهالي بلدة حفسرجة بريف إدلب الغربي، شمال غربي سورية، الثلاثاء، جثمان الشاب شريف الأحمد (21 سنة)، والذي قُتل، أمس الإثنين، على يد شبان أتراك بدوافع يُرجّح أنها عنصرية، قرب منزله في ولاية إسطنبول.
الصورة
تحرك نسائي في إسطنبول في تركيا (بولنت كيليتش/ فرانس برس)

مجتمع

تجمّعت مئات النساء أمام مبنى محكمة في إسطنبول، اليوم الأربعاء، قبل بدء محاكمة تهدّد بحلّ واحدة من كبرى الجمعيات وأكثرها نشاطاً في الدفاع عن حقوق المرأة، بحسب ما أفادت "فرانس برس".
الصورة
منازل الطوب في الشمال السوري 2 (عدنان الإمام)

مجتمع

ما زالت المعلومات المتعلقة بمشروع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإعادة حوالي مليون لاجئ سوري إلى مناطق محاذية لتركيا داخل الأراضي السورية غير كافية. إلا أن اللاجئين يخشون نقلهم إلى تجمعات منازل الطوب

المساهمون