تراجع عن تصريح لعباس رفع فيه الغطاء السياسي والوطني عن "حماس"

الرئاسة الفلسطينية تتراجع عن تصريح لعباس رفع فيه الغطاء السياسي والوطني عن "حماس"

16 أكتوبر 2023
عباس يشدد على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي (رونالدو شميدت/فرانس برس)
+ الخط -

تراجعت الرئاسة الفلسطينية عن تصريح للرئيس محمود عباس، الأحد، رفع فيه الغطاء السياسي والوطني عن حركة المقاومة الإٍسلامية (حماس)، معلناً أن سياسات الحركة وأفعالها لا تمثل الشعب الفلسطيني.

واعتبر عباس في حديث خلال اتصال هاتفي مع رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن سياسات وبرامج وقرارات منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني بصفتها ممثله الشرعي والوحيد.

وفي وقت لاحق، سحبت الوكالة تصريح عباس عن "حماس"، مشيرة إلى أنه شدد على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني بشكل فوري وحمايتهم، والسماح بفتح ممرات إنسانية عاجلة لقطاع غزة، وتوفير المستلزمات الطبية وإيصال المياه والكهرباء والوقود للمواطنين هناك.

وأكد أيضاً رفض قتل المدنيين من الجانبين والدعوة لإطلاق سراح المدنيين والأسرى والمعتقلين من الجانبين، مجددا التأكيد على نبذ العنف والالتزام بالشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة والمقاومة الشعبية السلمية والعمل السياسي طريقا للوصول لأهدافنا الوطنية، وضرورة الذهاب لحل سياسي ينهي الاحتلال الإسرائيلي.

وجدد عباس الرفض الكامل لتهجير سكان قطاع غزة، محذراً من أن ذلك "سيكون بمثابة نكبة ثانية"، حيث يتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية عملية "طوفان الأقصى"، ويتواصل معه قصف طائرات الاحتلال المنازل والمباني والأحياء الفلسطينية في القطاع من دون سابق إنذار.

من جانبه، أكد مادورو تضامنه هو والشعب الفنزويلي مع الشعب الفلسطيني في سعيه لاستعادة حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال، مؤكدا أنه اتخذ قراراً لإرسال المساعدات الإنسانية العاجلة إلى قطاع غزة، داعيا لتحقيق السلام والأمن في المنطقة.