انطلاق الجلسة الإجرائية للبرلمان المصري الجديد

انطلاق الجلسة الإجرائية للبرلمان المصري الجديد

12 يناير 2021
إجراءات احترازية مشددة في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا (العربي الجديد)
+ الخط -

انطلقت أعمال الجلسة الإجرائية لمجلس النواب المصري الجديد، اليوم الثلاثاء، وسط إجراءات احترازية مشددة في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، وذلك لأداء اليمين الدستورية على قسمين، الأول للنواب المنتخبين على النظام الفردي، والثاني للمنتخبين على نظام القائمة المغلقة، والمعينين، مع إعداد استراحات موصولة بالقاعة الرئيسية للمجلس، وتوفير الكمامات الطبية والمطهرات بها، حتى يحضر فيها النواب في أوقات التناوب بينهم.

وشهدت الجلسة الإجرائية لمجلس النواب، التي تترأسها الكاتبة الثمانينية فريدة الشوباشي، بصفتها أكبر الأعضاء سناً، بمعاونة أصغر عضوين سناً، وهما فاطمة سليم، وأبانوب عزت، تلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن إعلان النتائج النهائية لكل مرحلة، وأداء الأعضاء لليمين الدستورية، ومن ثم إجراء انتخابات رئيس المجلس، والوكيلين، بحيث يتولى الرئيس المنتخب إدارة أعمال الجلسة، ومباشرة دوره.

وتذاع جلسة البرلمان على الهواء مباشرة على التلفزيون المصري، وعدد من القنوات الفضائية الخاصة، تمهيداً لوقف البث المباشر عقب الانتهاء من انتخابات رئيس المجلس، ووكيليه، على غرار ما حدث في بداية الفصل التشريعي السابق مطلع عام 2016، حين أصدر رئيس المجلس (آنذاك)، علي عبد العال، قراراً بوقف البث التلفزيوني بمجرد إعلان انتخابه في المنصب.

 

وكانت مصادر برلمانية مطلعة قد كشفت لـ"العربي الجديد" أن حزب "مستقبل وطن" المدعوم من نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحائز على الأغلبية في مجلس النواب، قرّر ترشيح رئيس المحكمة الدستورية السابق، المستشار حنفي جبالي، لمنصب رئيس المجلس بدلاً من عبد العال، بهدف تسليم السلطة التشريعية، بغرفتيها، لقضاة المحكمة الدستورية، حيث يشغل رئيس المحكمة السابق، ورئيس الحزب عبد الوهاب عبد الرازق، منصب رئيس مجلس الشيوخ.

وأوضحت المصادر أن قيادات الحزب توافقت على ترشيح الأمين العام السابق للمجلس، المستشار أحمد سعد الدين، لمنصب الوكيل الأول للمجلس، والقيادي السابق في الحزب الوطني "المنحل"، رجل الأعمال البارز محمد أبو العينين، لمنصب الوكيل الثاني، ما يقطع الطريق على النائب مصطفى بكري، الذي أعلن ترشحه رسمياً لمنصب الوكيل، ثم تراجع في وقت مبكر من اليوم، كونه يعمل مقدماً للبرامج في فضائية "صدى البلد" المملوكة لأبو العينين.