النظام السوري يعزز قواته في البادية وقتلى من عناصره بألغام "داعش"

النظام السوري يعزز قواته في البادية وقتلى من عناصره بألغام "داعش"

20 يونيو 2021
قتل أكثر من 50 عنصراً من قوات النظام منذ بداية شهر يونيو/حزيران الحالي (Getty)
+ الخط -

قصفت قوات النظام السوري، اليوم الأحد، مجددا، ريفي إدلب وحماة، فيما قتل وأصيب عدد من عناصره جراء انفجار ألغام أرضية في ريف دير الزور. كما استقدم النظام تعزيزات عسكرية للمشاركة في حملة تمشيط جديدة في ريف محافظة الرقة شرق سورية.

وذكر الناشط محمد المصطفى، لـ"العربي الجديد"، أن قوات النظام قصفت، صباح اليوم الأحد، قرى وبلدات خربة الناقوس ومحيط العنكاوي، في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، إضافة إلى قرى البارة وفليفل وبينين ومحيط الفطيرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب، وسط تحليق لطائرات استطلاع في الأجواء.

إلى ذلك، قتل اثنان من المسلحين الموالين لقوات النظام، مساء أمس السبت، جراء انفجار لغم أرضي يعتقد أنه من مخلفات تنظيم "داعش"، في بادية الشولا جنوب محافظة دير الزور شرق سورية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. 

ويأتي ذلك بعد أن استقدمت قوات النظام السوري، أمس السبت، تعزيزات عسكرية إلى مدينة معدان الخاضعة لسيطرة النظام والمليشيات المساندة له شرقي الرقة، بهدف مشاركتها في حملة تمشيط جديدة، بحثا عن خلايا تنظيم "داعش" في بادية جبل البشري.

قتل اثنان من المسلحين الموالين لقوات النظام، مساء أمس السبت، جراء انفجار لغم أرضي يعتقد أنه من مخلفات تنظيم "داعش"، في بادية الشولا جنوب محافظة دير الزور شرق سورية

وذكرت شبكة "عين الفرات" المحلية، أن 14 عربة عسكرية تحمل عناصر ورشاشات ثقيلة، إضافة إلى شاحنة محملة بالمواد اللوجستية، تتبع جميعها للفرقة الثالثة في قوات النظام، دخلت إلى الملعب البلدي في المدينة، بهدف التجمع قبل توزيع المهام وخطة التحركات.

وأوضح مصدر، لـ"العربي الجديد"، أن التعزيزات قدمت من محافظة حمص، بعد طلب دعم ومؤازرة من قبل قيادة الفرقة الرابعة بمحور معدان، بهدف تعزيز منطقة جبل البشري من ثلاثة محاور، ومنع أي هجمات من جهته، في إطار حماية دوريات وقوافل النظام المارة بالبادية السورية. 

ووفق المصدر، فإن هذه التعزيزات تأتي ضمن برنامج مؤازرة مدته لا تزيد عن شهر، من أجل إنهاء المهام التي أرسلت لأجلها.

وكشفت إحصائية نشرها موقع "الشرقية 24"، أمس السبت، عن مقتل أكثر من 50 عنصراً من قوات النظام، منذ بداية شهر يونيو/حزيران الحالي، جراء هجمات نفذتها خلايا تنظيم "داعش" في البادية السورية. 

وفي سياق متصل، ذكرت شبكة "فرات بوست" المحلية أن المليشيات الإيرانية أحرقت منزلين في مدينة الميادين، بعد مطالبة أصحابهما للمليشيات بإخلائهما.

وأوضحت الشبكة أن المنزلين يقعان بالقرب من دوار الفنش في شارع الأربعين، يعود أحدهما لشخص يُدعى حسون الوكاع، والآخر لأحد أبناء عشيرة القلعين، مشيرة إلى أن عناصر المليشيات اضطروا إلى مغادرة المنزلين إثر ضغوط ومطالبات من أصحابهما، لكنهم أقدموا على إحراقهما قبل المغادرة.

وتستولي المليشيات الإيرانية على عدد من منازل المدنيين قرب شارع الأربعين، حيث حولتها إلى مقرات عسكرية تمنع الاقتراب منها.